التوقيت الأحد، 09 أغسطس 2020
التوقيت 08:02 م , بتوقيت القاهرة

لبنانى يستخدم طفله درعًا بشرياً لمنع قوات الأمن من إخلاء ساحة التظاهر.. فيديو

الاوضاع فى لبنان
الاوضاع فى لبنان
استخدم احد المتظاهرين اللبنانيين طفله الصغير الذى كان يشارك معه فى التظاهرات بساحة رياض الصلح​ في العاصمة بيروت، درعا بشريا أمام محاولات القوى الأمنية​ فى إبعاد المتظاهرين باستخدام خراطيم المياه ​لإخلاء الساحة.

وأظهر مقطع فيديو متداول على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الطفل وهو في حضن والده الذى أصر على مواجهة خراطيم المياه، معرضا حياته للخطر، مما أثار غضب الكثير من رواد مواقع التواصل والمهتمين بالشان اللبنانى، وطالب مغردون بمحاكمة الأب لأنه استخدم طفله كدرع بشرى، كما أنه لم تتوقف "مغامرة" الأب إلا بعد تدخل أحد المعتصمين الذى قام بسحب الطفل من بين يديه.

 

 

 

وانطلقت المسيرات الاحتجاجية أمس السبت من عدد من المناطق اللبنانية تحت شعار "لا ثقة"، نحو وسط بيروت. وقصد متظاهرون المدخل المؤدي إلى ساحة النجمة، وبدأوا بالطرق على الحواجز الحديدية التي وضعتها القوى الأمنية عند هذا المدخل.

 

كما أطلقوا هتافات باتجاه السرايا تدعو رئيس مجلس الوزراء، حسان دياب، إلى التنحى، وتصف حكومته بحكومة المحاصصة السياسية.

كان الرئيس اللبنانى ميشال عون، طالب الحكومة الجديدة، الأربعاء الماضى، بضرورة العمل لمعالجة الأوضاع الاقتصادية واستعادة ثقة المجتمع الدولى بالمؤسسات اللبنانية، ونقل مكتب عون عنه قوله فى أول اجتماع للحكومة الجديدة "مهمتكم دقيقة"، وأضاف أن على الحكومة العمل لتعويض ما فات خلال الفترة الماضية.

وأكد الرئيس اللبنانى ميشال عون، أن المرحلة الراهنة التى تشهدها البلاد تتسم بالدقة وتتطلب جهودا مضاعفة لمعالجتها، مشيرا إلى أن الحكومة الجديدة تشكلت فى ظل أوضاع اقتصادية ومالية ومجتمعية صعبة للغاية.

جاء ذلك خلال ترؤس عون للجلسة الأولى للحكومة اللبنانية الجديدة، بقصر بعبدا الجمهورى بحضور رئيس الوزراء الدكتور حسان دياب.

وشدد عون على ضرورة العمل لمعالجة الأوضاع الاقتصادية واستعادة ثقة المجتمع الدولى بالمؤسسات اللبنانية، وبذل الجهد نحو طمأنة اللبنانيين حيال مستقبلهم، عبر تكثيف انعقاد جلسات مجلس الوزراء بصورة متتالية.