التوقيت الأحد، 31 مايو 2020
التوقيت 09:57 م , بتوقيت القاهرة

قتلى وجرحى بالجيش التركى جراء انفجار سيارة مفخخة بريف رأس العين

الجيش التركى
الجيش التركى
أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا"، بمقتل وإصابة عدد من جيش الاحتلال التركى جراء انفجار سيارة مفخخة فى قرية الأربعين بريف مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة، ونقلت الوكالة عن مصادر أهلية القول، " إن سيارة مفخخة انفجرت، اليوم الأربعاء، فى قرية الأربعين بريف مدينة رأس العين، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد جيش الاحتلال التركى التى تسيطر على القرية، إضافة إلى وقوع أضرار مادية فى المنازل والممتلكات".
 
وأشارت المصادر، إلى أن سيارات الإسعاف التابعة لتركيا توجهت إلى مكان الانفجار، ونقلت القتلى والمصابين إلى الأراضى التركية.
 
و من جهة أخرى ، أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان، بأن حصيلة القتلى على يد قوات الاحتلال التركى فى سوريا بلغت ما يقارب من 1873 مدنيا منذ بداية تدخل أنقرة فى الصراع عام 2011، وأضاف المرصد، أن أكثر من 270 من الضحايا كانوا من الأطفال، فيما بلغ عدد النساء أكثر من 165 امرأة.
 
 
 
وأشار المرصد، إلى أن الخسائر البشرية الناجمة عن قصف قوات أنقرة وطائراتها، خلال العمليات العسكرية التى شنها الرئيس التركى رجب طيب إردوغان فى سوريا، بلغت 993 مدنيا، هم: 675 رجلا وشابا، و193 طفلا دون سن الثامنة عشر و125 مدنية فوق سن الـ 18.
 
ولفت إلى أن العدوان التركى داخل سوريا، مثل ما يسمى "درع الفرات" و"غصن الزيتون" و"نبع السلام"، قام بتهجير وتشريد عشرات آلاف المدنيين وسط أوضاع إنسانية مأساوية استفحلت فى البلاد، وبلغ عدد القتلى على يد حرس الحدود التركى 445 مدنيا، منهم 324 رجلا وشابا و79 طفلا دون الثامنة عشر، و42 مدنية فوق سن الـ 18.
 
وأكد التقرير، أن انتهاكات جيش الاحتلال التركى بحق المدنيين السوريين لا تزال مستمرة ولم تتوقف، رغم ما تروجه دعاية الاعلام التركى والتصريحات الرسمية للمسؤولين الأتراك.