التوقيت الأحد، 09 أغسطس 2020
التوقيت 11:26 ص , بتوقيت القاهرة

الأمم المتحدة ترفض اتهامات روسيا بتغاضيها عن تأخير التأشيرات الأمريكية

أنطونيو جوتيريش - صورة أرشيفية
أنطونيو جوتيريش - صورة أرشيفية
أكد متحدث باسم الأمم المتحدة إن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش عبر مرارا عن القلق لواشنطن إزاء تأخير إصدار تأشيرات الدخول للولايات المتحدة لمسؤولين من روسيا ودول أخرى وذلك بعد أن اتهمت موسكو جوتيريش بالتغاضى عن ذلك.

وتقول موسكو إن واشنطن تؤخر عن عمد إصدار تأشيرات الدخول للمسؤولين الروس المسافرين إلى مقر الأمم المتحدة فى نيويورك وهي خطوة قالت روسيا إنها يمكن أن تضر بشكل أكبر بالعلاقات المتوترة بين البلدين.

واتهمت وزارة الخارجية الروسية جوتيريش بتجاهل تأخير إصدار تأشيرات السفر الأمريكية.

 

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في بيان "منذ أشهر عديدة، نقل الأمين العام والمستشار القانوني للأمم المتحدة مرارا شواغلهما والموقف القانوني للمنظمة إلى كبار ممثلي البلد المضيف".

وأشار آخر تقرير صادر عن لجنة الأمم المتحدة المعنية بالعلاقات مع الولايات المتحدة، باعتبارها البلد المضيف لمقر الأمم المتحدة فى نيويورك، إلى أن دولا أخرى مثل الصين وكوريا الشمالية وإيران وسوريا وكوبا اشتكت أيضا من تأخير إصدار التأشيرات الأمريكية.

ووفقا لهذا التقرير، قالت الولايات المتحدة إنها تضطلع بمسؤولياتها كدولة مضيفة للأمم المتحدة بشكل جاد لكنها أضافت أن واشنطن "تحتفظ بحقها في استبعاد أفراد في حالات معينة محدودة حينما يوجد دليل واضح ومقنع على أن الفرد يسافر إلى البلد المضيف بشكل أساسى لأغراض تكون خارج نطاق أعمال الأمم المتحدة وبما يضر بالأمن القومي للبلد المضيف".