التوقيت الإثنين، 27 يناير 2020
التوقيت 02:26 ص , بتوقيت القاهرة

المعارضة الكندية تحمل رئيس الوزراء مسؤولة أزمة "الوحدة الوطنية"

زعيم المعارضة الكندية
زعيم المعارضة الكندية

حمل زعيم المعارضة الكندية أندرو شير، الاثنين، رئيس الوزراء جستن ترودو، مسؤولية ما أسماه "بمسؤولية الوحدة الوطنية" التى تعانى منها البلاد حاليا، ومطالبات الغرب الكندى بالانفصال أو ما يسمى "بالويكست".

ورأى زعيم حزب المحافظين أندرو شير أن الحكومة الليبرالية مسؤولة عن "أزمة وحدة وطنية" فى كندا، وأن رئيسها ترودو "لم يتعلم شيئا" منذ أن أعادته الانتخابات العامة الأخيرة إلى السلطة على رأس حكومة أقلية هذه المرة.

وقال شير فى مجلس العموم "كنائب من مقاطعة سسكاتشوان، أنبه جميع زملائنا من مختلف أنحاء كندا إلى عدم التقليل من شأن الشعور العميق بالاغتراب والغضب الذى يعترى حاليا سكان مقاطعتى وجيراننا فى (مقاطعة) ألبرتا حول موقعهم فى الاتحادية الكندية"، مضيفا أن "أضرارا جسيمة لحقت بهاتين المقاطعتين فى السنوات الأربع الأخيرة".

واتهم شير حكومة ترودو الليبرالية بأنها أكثر استعدادا للإصغاء إلى ما وصفه بأنها "مجموعات نشطة مموَلة من الخارج" من الإصغاء إلى عمال قطاع الطاقة فى ألبرتا وسسكاتشوان، وهما أغنى مقاطعتين كنديتين بالنفط.