التوقيت الأحد، 15 ديسمبر 2019
التوقيت 06:47 م , بتوقيت القاهرة

استمرار الاحتجاجات العنيفة فى تشيلى للأسبوع الرابع (فيديو)

المظاهرات فى تشيلي
المظاهرات فى تشيلي

قال رئيس تشيلى، سيباستيان بينيرا إن "بدون سلام لا يمكن المضى قدما فى أجندة العدالة الاجتماعية أو إصلاح الدستور"، داعيا القوى السياسية والمواطنين إلى إنهاء أعمال العنف فى البلاد التى بدأت من قبل أربعة أسابيع للمطالبة بمزيد من العدالة الاجتماعية.

وأكد بينيرا "هذا الوضع يجب أن ينتهى ويجب أن ينتهى الآن"، مضيفا "أنا متأكد من أن الاحتجاجات تسببت فى أضرار جسيمة وألم شديد لبلادنا ولملايين العائلات"، حسبما ذكرت صحيفة "الباييس" الإسبانية.

وأشار بينيرا إلى اقتراح عقد ثلاثة اتفاقات وطنية للخروج من الأزمة، قائلا "الأول اتفاق للسلام، يسمح لنا بإدانة العنف الذى تسبب فى الكثير من الضرر"، والثانى "اتفاق من أجل العدالة وهدفه وضع أجندة اجتماعية قوية تسمح لنا بالتحرك بسرعة نحو تشيلى أكثر عدلا مع قدر أكبر من الإنصاف مع تكافؤ أكبر فى الفرص"، والثالث "اتفاق وضع دستور جديد، يتم معالجته فى إطار المؤسسات الديمقراطية بمشاركة واضحة وفعالة من جانب المواطنين واستفتاء شعبى مصدق".

واختتمت المظاهرات السلمية الضخمة التى قام بها عشرات الآلاف من الأشخاص، أمس الأربعاء، بأعمال خطيرة من الدمار والنهب فى العاصمة سانتياجو وفينيا ديل مار وغيرها من المدن.

تتركز الأحداث العنيفة فى بعض أركان وسط العاصمة التشيلية ، حيث تم نهب فندق ومطعم وحرقه وتعرضت السفارة الأرجنتينية للهجوم مرة أخرى، كما أضرم العنيفون أيضًا النار فى كنيسة في حى لاستاريا بوسط البلاد ، وأحرقوا العديد من حواجز الشوارع.