التوقيت الخميس، 17 أكتوبر 2019
التوقيت 09:43 م , بتوقيت القاهرة

الإمارات الأولى عربيا فى استقرار الاقتصاد الوطنى الكلى

الإمارات
الإمارات

تصدرت الإمارات التصنيف الأول عربياً و25 عالمياً، في تقرير التنافسية العالمية 2019 الصادر عن المنتدى الاقتصادى العالمى (دافوس)، وهو التقرير الذى يقيّم تنافسية 141 دولة، وأشارت الأرقام فى تقرير هذا العام إلى تقدم الدولة بمرتبتين عن الترتيب العام للسنة السابقة.

وعلى مستوى المحاور الرئيسية والفرعية، وبحسب صحيفة البيان الإماراتية، جاءت الإمارات فى المركز الأول عالمياً فى محور "استقرار الاقتصاد الوطني" والمركز الثانى عالمياً فى "محور تبنى تقنية المعلومات والاتصالات" والرابع عالمياً فى "محور أسواق السلع".

كما تقدمت دولة الإمارات فى ثمانية من أصل 12 محوراً رئيسياً وهى كل من محور «المؤسسات» ومحور «البنية التحتية» ومحور «تبنى تقنية المعلومات والاتصالات» ومحور «التعليم والمهارات» ومحور «كفاءة أسواق السلع» ومحور «كفاءة سوق العمل» ومحور «ديناميكية الأعمال» ومحور "سعة الابتكار".

ويرصد تقرير التنافسية العالمية 2019 اقتصاد 141 دولة تم تصنيفها عبر أداء 103 مؤشرات مدرجة ضمن 12 محوراً أساسياً، و22 محوراً فرعياً.

ويعتمد التقييم بنسبة 70% من وزن التقرير على البيانات والإحصاءات الصادرة عن الدول المدرجة في التقرير و30% المتبقية تأتي من نتائج استطلاعات الرأي واستبيانات التنفيذيين وكبار المستثمرين في تلك الدول، وهذا التقرير يبين مدى رضى القطاع الخاص عن الخدمات الحكومية ومدى التأثير الإيجابى للحوافز والتسهيلات التي تم الإعلان عنها تباعاً على المستوى الاتحادى والمحلى.

وحققت الإمارات تقدماً لافتاً على مستوى المؤشرات، حيث تقدمت في 52 مؤشراً تنافسياً عن العام الماضي، وحافظت على أدائها في 27 مؤشراً وذلك من مجمل 103 مؤشرات تنافسية يرصدها التقرير. كما جاءت الإمارات ضمن أفضل خمس دول في 19 مؤشراً عالمياً، وضمن أول 20 دولة على الصعيد العالمي في 57 مؤشراً، أي أكثر من نصف المؤشرات التي يرصدها التقرير لهذا العام.

وعلى مستوى المحاور الفرعية، فقد حققت الدولة أيضاً مراكز متقدمة على المستوى العالمي، حيث جاءت الدولة في المراكز العشر الأولى عالمياً في 7 محاور فرعية منها المركز الرابع عالمياً في محور «أداء القطاع الحكومي» والسادس عالمياً في «محور منافسة السوق المحلية» والسابع عالمياً في كل من محور «الأمن» ومحور «الانفتاح التجاري»، والثامن عالمياً في كل من محور «ثقافة ريادة الأعمال» ومحور «البنية التحتية للنقل» والتاسع عالمياً في محور «التوجه المستقبلي للحكومة». هذا وتقدمت الدولة في 17 من أصل 22 من المحاور الفرعية في العام 2019.