التوقيت الأربعاء، 20 نوفمبر 2019
التوقيت 05:48 ص , بتوقيت القاهرة

مدير الاستخبارات الأمريكى يدلى بشهادته عن مكالمة أوكرانيا

جوزيف ماجواير
جوزيف ماجواير

أدلى جوزيف ماجواير، القائم بأعمال مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، بشهادته أمام الكونجرس فيما يتعلق بقضية المكالمة الهاتفية التى أجراها الرئيس دونالد ترامب مع رئيس أوكرانيا فى يوليو الماضى يحثه فيها التحقيق مع نجل جو بايدن، نائب الرئيس الأمريكى السابق  باراك أوباما.

 

وقال ماجواير، بحسب ما ذكرت شبكة سى إن إن، إنه عندما رأى شكوى أحد المخبرين من داخل وكالة الاستخبارات ،  بشأن المكالمة الهاتفية عرف أن الأمر خطير بمجرد أن قرأها وقرأ تقرير المفتش العام لوكالات الاستخبارات بشأنها.

 
وأضاف ماجوير،  أنه يعتقد أن المخبر الذى تقدم بالشكوى ضد الرئيس ترامب والمفتش العام الذى تعامل مع الشكوى فعلا ذلك بنية طيبة.  وأوضح أنه لم يكن بإمكان مشاركة الشكوى من قبل  بسبب الميزة التنفيذية التى التى يتمتع بها الرئيس ولا يملك الحق فى التنازل عنها.

 

ويدلى جوزيف ماجوير القائم بأعمال مدير المخابرات الوطنية بشهادته، أمام لجنة المخابرات بمجلس النواب ،  بعد أن رفض إطلاع الكونجرس على تقرير التسريب على الرغم من أن القانون يلزم بإرساله للمشرعين بعد أن قرر مفتش عام أنه عاجل وجدير بالتصديق.

ورغم أن المساءلة الرسمية التى أعلنت عنها رئيسة مجلس النواب نانسى بيلوسى، يوم الثلاثاء،  كانت مطلبا قاده الديمقراطيون، فقد انضم إليهم بعض أعضاء الحزب الجمهورى الذى ينتمى إليه ترامب فى مطالبة الإدارة بإرسال تقرير التسريب للكونجرس. وسُمح لأعضاء لجنتى المخابرات بمجلسى النواب والشيوخ بالاطلاع عليه أمس الأربعاء.

وبعد الاطلاع على الشكوى قال السناتور بن ساس، وهو جمهورى من لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ "يجب ألا يهرع الجمهوريون للدفاع وقول إن الأمر لا ينطوى على شيء فى حين أن من الواضح أنه ينطوى على الكثير من الأشياء المثيرة للقلق البالغ".