التوقيت السبت، 19 سبتمبر 2020
التوقيت 09:35 م , بتوقيت القاهرة

المركز الروسى للمصالحة: الأوضاع فى إدلب السورية سيئة

سوريا
سوريا

كشف رافاييل موخيلوف، رئيس المركز الروسى للمصالحة فى سوريا، عن سوء الأوضاع في منطقة خفض التصعيد فى محافظة إدلب الواقعة شمالى سوريا.

وقال موخيلوف - فى تصريح أوردته قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الخميس، إن هناك صعوبات كبيرة فى محافظة (إدلب) وذلك عقب قيام المسلحين بإعاقة خروج اللاجئين السوريين من منطقة خفض التصعيد بالمحافظة.

وأشار إلى زيادة تدفق المدنيين العائدين إلى المناطق المحررة، وذلك عقب استعادة الجيش السورى مدينة (خان شيخون) ومناطق أخرى فى محافظة إدلب شمال غرب سوريا، مؤكدا عودة أكثر من 10 آلاف مدنى خلال الشهر الجارى إلى مناطقهم فى محافظة إدلب.

ومن جانبه، قال القائم بأعمال محافظ محافظة إدلب محمد فادى سعدون " إن أضرارا جسيمة لحقت بالبنية التحتية لمدينة (خان شيخون).. مشيرا إلى قيام العسكريين السوريين وبدعم من الجانب الروسى بعمليات لإزالة الألغام فى المدينة، بالإضافة إلى إيصال المساعدات الغذائية والإنسانية إلى المدنيين فى المدينة.

وبحسب (القناة) يأتى هذا التصريح فى الوقت الذى طالبت فيه الأمم المتحدة بهدنة فورية فى (إدلب) السورية، معتبرة أن الأوضاع الإنسانية فى المحافظة "مقلقة"، حيث يعيش قرابة 600 ألف شخص داخل المخيمات أو بدون مأوى بسبب الأوضاع الراهنة داخل المحافظة السورية.