التوقيت الثلاثاء، 16 يوليه 2019
التوقيت 02:39 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو..منتدى إطالة الحياة بالتكنولوجيا يحضره 30 ألفا فى موسكو

منتدى السعادة بموسكو
منتدى السعادة بموسكو

تستضيف العاصمة الروسية موسكو، افتتاح المنتدى الثالث للابتكارات الاجتماعية، الذى يركز على قضايا السعادة وجودة الحياة من خلال توظيف التكنولوجيا والابتكارات الحديثة.

قدمت حفل الافتتاح، الفنانة الروسية الشهيرة بولينا جاجارينا فى حضور عمدة موسكو ونائبة رئيس الوزراء الروسى ورئيسة مجلس الشيوخ ووزير الصحة، ويشارك فى المنتدى الأكبر فى روسيا أكثر من ٣٠ ألف شخص من روسيا ودوّل العالم.

و شهد المنتدى حضور كبار مسئولى الحكومة الروسية وضيوف من انحاء العالم لتبادل خباراتهم حول استخدامات التكنولوجيا والابتكارات الخاصة بالتنمية المجتمعية والرعاية الصحية وغرس الذكاء الاصطناعي فى المجالات المختلفة على رأسها الرعاية الصحية والتعليم والإعلام.

ويشهد المنتدى معرضا واسعا حول الابتكارات والتكنولوجيا ويشمل سبل استخدام الذكاء الاصطناعي فى تحسين جوانب الحياة، حيث تم عرض نماذج للتعليم الالكترونى والرعاية الصحية التى تهدف لتحسين جودة الحياة وإطالة العمر، فضلا عن برامج خاصة بكبار السن.

ركز المعرض فى جزء كبير منه على كبار السن والابتكارات التى توفر لهم حياة افضل. ووفر اعدد من الأنشطة لكبار السن شملت الرسم وتقديم مسرحيات حول العناية بالصحة. كما تم عرض نموذج محاكاة لحيوانات تستخدم فى تهدئة التوتر لدى كبار السن وكذلك للأشخاص الذين يعانون حالات عصبية وأولئك المصابين ببعض المشكلات العقلية وضعف التركيز.

وتم عرض قط ابيض يتحرك بالكهرباء يساعد على تحقيق هذا الغرض. وخلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى تحدثت نائبة رئيس الوزراء للسياسة الاجتماعية، تاتيانا جولوكوفا، عن أهمية توظيف الذكاء الاصطناعي فى تحسين حياة البشر واشارت الى اهتمام خاص من الحكومة الروسية بالمشروعات العلمية الكبرى.

ومن اللافت هو حديث المسئولين فى كلماتهم حول تاثير نمط الحياة على طول العمر واشار البعض الى ان المواطنين فى المدن الكبرى لديهم كل ما هو ضرورى لحياة سعيدة لكنهم يفشلون فى روية مكونات وسبل الحياة السعيدة.

وكان من المقرر ان تشارة السيدة عهود الرومى، وزيرة السعادة فى دولة الإمارات العربية المتحدة، فى جلسة خاصة عن السعادة. وسيحضر جين ليم، مستشار دولة الإمارات وموسس والرئيس التنفيذي لشركة Delivering Happiness ليشارك بخبرته.

وعلى هامش المعرض عقدت العديد من الندوات حيث تحدث مشئولون من الحكومة الروسية والقطاع الخاص عن العديد من التطبيقات الإلكترونية المتعلقة بالخدمات الاجتماعية لتلبية احتياجات العصر وتسهل حياة الناس سواء من المرضى وكبار السن.

واشار المتحدثون الى زيادة عدد المتقاعدين فى موسكو مرة ونصف خلال الأعوام القليلة الماضية اذ وصل عددهم ٣ ملبون متقاعد لذا فهناك حاجة لتقديم سبل جديدة تحسين سبل الحياة والخدمات بما يتناسب مع احتياجاتهم للجديدة.

وهناك ٨٥ الف شخص فوق سن ال٨٠ فى موسكو لذا ساعدت التكنولوجيا الحكومة فى الوصول اليهم والتعرف على احتياجاتهم. كما أشار المتحدثون الى برامج خاصة تركز على زيادة العمر بين الأجيال الحديدة من خلال تحسين جودة ونمط الحياة وتخفيف الضغط الاجتماعي فضلا عن برامج لزيادة مدخول الأسرة من خلال فرص عمل جديدة.

وبالإضافة الى ذلك تحدثوا عن الحلول الإكترونية لكثير من المشكلات فعلى سبيل المثال هناك زيادة بين ٤ و٥٪؜ بين العائلات التى ترسل أطفالها من ذوى الاحتياجات الخاصة الى الرحلات والمعسكرات الصيفية ذلك نظرا لتطبيق مثل هذه الحلول فى توفير احتياجاتهم

كما تحدثوا عن جودة الخدمات الطبية واستخدام سبل الذكاء التصطناعىً فى ذلك لتمكين الفرق العاملة وضمان راحة المريض وتسهيل الخدمة وأشاروا الى تطبيقات خاصة بكبار السن لتسهيل الحصول على الخدمة الطبية.