التوقيت الخميس، 28 مايو 2020
التوقيت 10:38 ص , بتوقيت القاهرة

ماكرون يستقبل الرهائن المحررين بعد عملية عسكرية فى بوركينا فاسو

 استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، سائحين فرنسيين اثنين ومواطنة كورية جنوبية، تم تحريرهم خلال عملية عسكرية أمس الجمعة في بوركينا فاسو، وكانوا اختطفوا في أوائل مايو الجاري في دولة بنين المجاورة.

وأعلن قصر الإليزيه - وفق ما ذكره راديو (مونت كارلو) الدولي اليوم السبت - أن العملية نفذت ليلا لتحرير السائحين الفرنسيين، مشيرا إلى أن العملية أدت أيضا إلى الإفراج عن أمريكي وكورية جنوبية.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد هنأ القوات المسلحة الفرنسية وكل من عمل إلى جانبهم على تحرير الرهائن، مثمنا التضحية التي قام بها جنديان اثنان دفعا حياتهما لإنقاذ الرهائن.

كما أعربت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي عن شكرها للسلطات في كل من بنين وبوركينا فاسو وكذلك الولايات المتحدة؛ لدعمها في العملية.

وكان جنديان فرنسيان قد لقيا حتفهما أثناء العملية العسكرية لإنقاذ 4 رهائن (فرنسيين وأمريكي وكورية جنوبية) كانوا محتجزين بمنطقة الساحل الأفريقي بعد اختطافهم في أوائل مايو الجاري في بنين.