التوقيت السبت، 18 يناير 2020
التوقيت 12:19 م , بتوقيت القاهرة

وزير الإعلام اليمني يكشف أسباب رفض الحوثيين دعوات السلام

الحوثيون
الحوثيون

أدان وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني بشدة، تصاعد جرائم ميليشيا الحوثي من قصف للمنازل وقتل المدنيين الأبرياء، والتي كان آخرها الجريمة المزدوجة التي ارتكبتها الميليشيات ، في محافظتي تعز والبيضاء، ما أسفر عن مقتل عدد من النساء والأطفال.

وكشف الإرياني - وفقا لوكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ - أن هذه الجرائم امتداد لأعمال القتل والارهاب والتخريب التي ارتكبتها الميليشيا منذ انقلابها على السلطة من قصف للأحياء السكنية ومنازل المواطنين، والتي راح ضحيتها آلاف من النساء والاطفال والشيوخ.

وأكد وزير الإعلام اليمني أن تصاعد وتيرة استهداف المدنيين تكشف استمرار الميليشيا الحوثية في التصعيد العسكري وعدم انصياعها لدعوات السلام، وتؤكد ضرورة التوجه نحو خيار الحسم العسكري للأزمة للحد من المعاناة التي يتعرض لها المدنيين وحقن الدماء المتدفق منذ الانقلاب الحوثي.

وكانت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران قصفت، أمس /الأحد/، قرية (مشرفة) الواقعة بين مديريتي (المعافر) و(جبل حبشي) غربي محافظة تعز، ما أسفر عن مقتل 7 أفراد من عائلة واحدة، كما قتل 5 أفراد من أسرة واحدة في محافظة البيضاء إثر سقوط قذيفة أطلقها الحوثيون على منزل في منطقة الحبج في مديرية الزاهر.