التوقيت الأحد، 05 يوليه 2020
التوقيت 10:15 ص , بتوقيت القاهرة

الشرطة التركية تداهم منازل بإسطنبول وتسأل: من انتخبتم؟

الشرطة التركية
الشرطة التركية

 داهم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، منازل إحدى البلديات بمدينة إسطنبول لمعرفة المرشح الذي صوتوا له، في الانتخابات المحلية الأخيرة، في خطوة جديدة ضمن مساعيه للمطالبة بإلغاء نتائج الانتخابات بالمدينة التي خسرها لصالح مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو.

وبحسب وسائل إعلام محلية تركية، الأربعاء، فقد شهدت بلدية منطقة "بيوك تشكمه جه" بإسطنبول، مداهمة قوات الشرطة للمنازل لسؤال السكان عن المرشح الذي انتخبوه في الانتخابات التي جرت 31 مارس الماضي.

واعتبرت وسائل الإعلام حملة المداهمات، محاولة من حزب أردوغان لإثبات "وجود تلاعب" في انتخابات البلدية لينطلق منها إلى المطالبة بإلغاء الانتخابات في المدينة بأكملها.

وأثارت حملة المداهمات غضبا واسعا بين السكان والسياسيين، حيث قال نائب رئيس الكتلة النيابية لحزب الشعب الجمهوري المعارض أنجين آلطاي:"إنهم يحاولون إلغاء نتائج انتخابات المحليات بإسطنبول من خلال بلدية بيوك تشكمه جه".

وتابع: "قوات الأمن تداهم المنازل في المنطقة ويسألون السكان عن أصواتهم في الانتخابات.. هذا دليل فشل فريق الرئيس أردوغان".