التوقيت الجمعة، 10 يوليه 2020
التوقيت 10:23 م , بتوقيت القاهرة

باريس تتأهب لـ"السترات الصفراء" في أسبوعها الـ 20

السترات الصفراء - أرشيفية
السترات الصفراء - أرشيفية

 مع حظر التظاھر في جادة الشانزلیزيه بباريس وشل الحركة في مدينة بوردو، تستبق السلطات الفرنسیة أعمال عنف جديدة محتملة لمناسبة السبت العشرين من احتجاجات "السترات الصفراء" المستمرة منذ أكثر من أربعة أشھر.

ولا زال حجم التعبئة غیر معروف، لكن السلطات تحذر من مخاطر التسبب بأضرار ومن وجود مخربین بین المحتجین.

ودعا رئیس بلدية بوردو، معقل حركة الاحتجاج في جنوب غرب فرنسا، الجمعة السكان والتجار إلى شل الحركة في المدينة السبت.

وفي تولوز، أعلنت مديرية الأمن تعزيز أجھزة الأمن والإغاثة محذرة من "الإرادة المعلنة لبعض المجموعات العنیفة على التسبب باضطرابات كبیرة للنظام العام".

وفي باريس ستغلق مجددا جادة الشانزلیزيه أمام المتظاھرين.

وبعد العنف ومشاھد النھب في 16 مارس بباريس وضعت الحكومة استراتیجیة أمنیة مشددة تحظر بعض القطاعات على المتظاھرين وتعزز الرقابة وتشدد العقوبات في حال المشاركة في تجمعات ممنوعة.

وتم اختبار ھذه الإجراءات السبت الماضي حین تظاھر أكثر من 40 ألف شخص في فرنسا. وتم تفادي أعمال العنف الكبیرة لكن الكثیر من الحوادث سجلت السبت الماضي خصوصا خارج العاصمة.

وأطلقت الحركة في نوفمبر 2018 وتترجم رفضا لسیاسات الحكومة الاجتماعیة والضريبیة وتحولت إلى حركة احتجاج لم تتمكن السلطات حتى الآن من احتوائھا.