التوقيت الأحد، 21 أبريل 2019
التوقيت 08:02 م , بتوقيت القاهرة

وحل الخيانة.. خناقة آيات عرابي و«لمبة» على «دولارات الإرهاب»

أيمن نور
أيمن نور

المتابع الجيد للمعركة المستعرة على مواقع التواصل الاجتماعي بين الإعلامية الإخوانية آيات عرابي، و«عراب خراب مصر» أيمن نور، مالك قناة الشرق المذاعة من تركيا، الشهير بـ«لمبة»، يجد أن الحرب بينهما سببها الوحيد استحواذ الأخير على دولارات تمويل الإرهاب دون أن يترك لها حصة.

 

من المعلوم والمحسوم أن عراب الخراب الهارب إلى دولة تركيا يعمل تحت إمرة مخابرات أردوغان، وتعليمات قيادات تنظيم الإخوان الدولي، في كل تحركاته الهادفة إلى ربط عدة أشخاص في مقدمتهم محمد البرادعي بكوادر إخوان مصر المتواجدين بالخارج، وأن قناة الشرق ليست إلا بوق من أبواق الكذب والإرهاب.

 

أطلق أيمن نور قناة جديدة بتعليمات من أجهزة الاستخبارات المعادية للدولة المصرية، تحت مزاعم تخصيصها لرفض التعديلات الدستورية المزمع إجرائها في مصر، وتسخيرها لنشر المواد الإعلامية ضد عدد من الأنظمة الحاكمة في البلاد العربية.

ماذا حدث؟

هناك رابط مشترك بين ذكر أيمن نور وآيات عرابي وقنواته، استنادا إلى أن الخلاف المشتعل بينهما كشف العديد من الأمور الهامة للرأي العام في مصر، فالطرفان استخدموا السوشيال ميديا سلاحا لنشر فضائحهما التي أكدت على أمرين لا ثالث لهما، الأول أن استحواذ «نور» بمساعدة قيادات إخوانية على جزء كبير من سبوبة دعم الإرهاب المخصصة للمنصات الإعلامية، افقدت «عرابي» عدة مزايا ومصالح دفعتها لشن حملات ضد من أطلقت عليه «لمبة».

 

الأمر الثاني أن آيات عرابي المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية وتربطها علاقات بدوائر استخباراتية غربي – وفقا لاعترافات قيادات الإخوان – كشف عن كثير من علاقات أيمن نور، باعتبارها كانت أحد أهم الشخصيات الإعلامية المشاركة في مخططات التنظيم الدولي، إذ أكدت على وجود علاقات لـ«نور» بجهات معادية للدولة المصرية والشعوب العربية برمتها، أبرزها مؤسسات ومنظمات تابعة للحركة الصهيونية في أوربا.

 

الجميع يعلم أن الطرفين لا هم لهما إلا «السبوبة» والحصول على أكبر قدر من دولارات تمويل الإرهاب الأسود، وهي الإشكالية الكبرى التي تواجه آيات عرابي بعد استئثار أيمن نور بكل شيء مقابل تنفيذ تعليمات الإخوان، المتمثلة في تأسيس جبهة تضم محمد البرادعي، وعدد من الشخصيات المتواجدة في الخارج، للعمل لصالح مخطط الإخوان الهادف لتقويض النظام الحاكم في مصر ونشر الفوضى والاستيلاء على السلطة.

                                                                

في آخر اشتباك بين الطرفين كشفت آيات عرابي معلومات خطيرة ربما لتهديد أيمن نور وداعميه من الإخوان، بشأن مصادر تمويله باعتبار أن أعماله الخاصة في تركيا لا يمكن أن تجني عليه ملايين الدولارات التي أصبحت تحت يديه، وتمكنه من الإقامة في قصر كبير باسطنبول، وإنفاق نصف مليون دولار شهريا على قناة الشرق الإخوانية وتدشين قناة جديدة.

 

كتبت آيات عرابي تدوينات على «فيس بوك» جاء نصها كالتالي: «أيمن لمبة وقناته الجديدة زغازيغ، بالأمس دشن أيمن لمبة قناة جديدة من بلجيكا باسم لأ للاعتراض على التعديلات الدستورية.. ولا تسأل عن مصادر الأموال التي ينفقها ذلك الصايع الذي لا يعمل وكيف أصبح مليونيرا ينفق 300 ألف دولار شهريا على قناة الشرق ويعيش في قصر مملوك له في أسطنبول ويفتتح قناة جديدة في بلجيكا».

 

«عرابي» أوضحت أن تحركات أيمن نور في الفترة الأخيرة لصالح تنظيم الإخوان، اعتمدت على مخطط طرحه شخصيات مرتبطة باللوبي الصهيوني في أمريكا، حاولوا فيها وضع إطار لإعادة الجماعة الإرهابية للسلطة في مصر لكن وفقا لشروط معينة تخدم مصالح أعداء الشعب والأمة العربية.