التوقيت الإثنين، 01 مارس 2021
التوقيت 06:57 م , بتوقيت القاهرة

استطلاعات الرأى: أردوغان وحزبه تنتظرهما هزيمة في الانتخابات

رجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان
أظهرت استطلاعات الرأي تقدم المعارضة التركية أمام حزب رجب إردوغان العدالة والتنمية، الذي سيمنى بهزيمة نكراء في المدن المهمة -أبرزها أنقرة- ومناطق وسط وشرق الأناضول، بانتخابات البلديات المزمع إجراؤها نهاية مارس الجاري.

"بيار" شركة الأبحاث التركية لاستطلاعات الرأي، أوضحت تزايد فرص مرشح تحالف حزبي الخير والشعب الجمهوري منصور يافاش، في هزيمة منافسه محمد أوزهاسكي (العدالة والتنمية والحركة القومية) في العاصمة أنقرة.

وكشف الاستطلاع تقدم حزب الشعب الجمهوري على "العدالة والتنمية" في ولاية أسكي شهير، متوقعا حصول الأول على 49.6% مقابل 48.5% للثاني، مؤكدا تصاعد فرص مرشحي "الشعوب الديمقراطي" في شرق الأناضول. 

أُجري البحث في 12 محافظة بمناطق وسط وشرق الأناضول باستخدام طريقة CATI (مقابلات هاتفية بمساعدة الحاسوب) بين 1 و6 مارس الجاري، بمشاركة 8260 شخصا، وجرى حساب هامش الخطأ بنسبة 2.2%.

وتقدم منصور يافاش مرشح تحالف الأمة (الشعب الجمهوري والخير) بنسبة 54.1% في أنقرة -من المحافظات الحاسمة في وسط الأناضول- فيما تراجع منافسه محمد أوزهاسكي عن تحالف الشعب (العدالة والتنمية والحركة القومية) بنسبة 44.6%، وفقا للاستطلاع.

وتقدم يلماز بيوكارشان عن تحالف الأمة في إسكي شهير، بنسبة 57.2%، ضد مرشح حزبي العدالة والتنمية والحركة القومية الذي لن يحصل سوى على 41% من الأصوات، حسب الاستطلاع.

ويحصد صباح الدين جوهري عن حزب السعادة 50.8% فى أورفا، مقابل 49% لمرشح إردوغان عن تحالف الشعب زينال عابدين بياز جول.

وكشف الاستطلاع أن نسبة التصويت لمرشح حزب الشعوب الديمقراطي عدنان مزراكلي بلغت 63.5%في ديار بكر، مقابل 28.9% لمنافسه جومالي أتيلا عن تحالف "العدالة والتنمية والحركة القومية".

في ماردين، بلغت نسبة التصويت -حسب الاستطلاع- لمرشحي حزب الشعوب الديمقراطي أحمد تورك وفيجان ألتين داغ 57.2%، مقابل 35% لتحالف الشعب.

وفي فان، يتوقع الاستطلاع حصول مرشحة حزب الشعوب الديمقراطي بديعة أوزجوكتشة أرتان على 58.3%، مقابل 34.5% لمنافسها من تحالف الشعب نجدت تقوي.

في قارص، سيحصل الشعوب الديمقراطي على 28.2%، فيما ستكون نسبة التصويت لمرشح تحالف الشعب تشتين نازك 25%، وتانار تورامان عن "الشعب الجمهوري" 19.1%، وستار كايا عن "الخير" 12.6%، ونايف علي بيه أوغلو "اليسار الديمقراطي" 10.8%.

وحسب مؤسسة راوست -تجري الاستطلاعات وتركز على شرق وجنوب شرق تركيا- فإن حصة حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد مرشحة للزيادة مقارنة بعام 2014.

"الشعوب الديمقراطي" فاز في 102 بلدية بالانتخابات المحلية عام 2014، وعقب العمليات العسكرية بالمدن الجنوبية الشرقية في 2015، فصلت حكومة حزب العدالة والتنمية 95 منهم وعينت آخرين تابعين للسلطة.

مدير مؤسسة راوست روج جيرسون يقول إن اختيارات "الشعوب الديمقراطي" عززت تفوقه على "العدالة والتنمية"، فضلا عن افتقاد الأخير للقدرة على تطوير سياساته لحل القضية الكردية، ما يجعل من فرص الحزب المؤيد للأكراد خلال الانتخابات المقبلة أفضل.