التوقيت الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019
التوقيت 02:38 م , بتوقيت القاهرة

رحيل داعش يفتح أبواب العودة أمام رعاة الأغنام بأقليم كردستان

رعاة الأغنام
رعاة الأغنام

عادت الحياة لتدب من جديد في اقليم كردستان العراق مع إعادة فتح المزيد من الطرق بعدما كانت مغلقة عقب استيلاء تنظيم "داعش" عليها.

حيث يقوم الرعاة العرب الآن بالتوجه مع أغنامهم إلى إقليم كردستان شمال العراق.

وكانت العديد من الطرق قد أغلقت في أعقاب استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية على المنطقة، واغلاق مناطق الرعي التقليدية.

ودأب الرعاة على الانتقال إلى مروج المنطقة الكردية الشمالية في فصلي الربيع والصيف من كل عام إلى أن سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق واسعة من البلاد.

الخطوط الأمامية للعملية العسكرية لهزيمة المسلحين وكذلك نقاط التفتيش العديدة على الطرق كانت سببا في توقف حركة الرعي.

لكن مع هزيمة التنظيم في العراق، بات بمقدور الرعاة العرب العودة مرة أخرى إلى المناطق الكردية، ويقيم الرعاة مخيماتهم في جبال مزوري.

وبدأ طريق دهوك - الموصل العمل مرة أخرى في مارس/آذار 2018 بعد حوالي أربع سنوات من الإغلاق.

وأعيد فتح طريق دهوك - ربيعة منذ ديسمبر/كانون اول، كان الطريق قد أغلق إثر العملية العسكرية العراقية للسيطرة على الأراضي المتنازع عليها في أعقاب استفتاء الاستقلال الكردي.

وبعد أن أجبر رعاة الأغنام على بيع كل ماشيتهم ليتمكنوا من توفير لقمة العيش في ظل حكم تنظيم الدولة الإسلامية، تمكنت أسرهم من شراء المزيد من الخراف والانتقال إلى كردستان.

 

 

وباتت أغنامهم قادرة على الرعى ويمكنهم كسب المزيد من المال، وتبيع العائلة بالفعل منتجات الألبان في السوق المحلية.

تهديد تنظيم الدولة الإسلامية جعل من الصعب على العرب المرور عبر نقاط التفتيش الكردية.

لكن الأفراد والسلع والثروة الحيوانية باتوا قادرين على التحرك بسهولة الآن.