التوقيت السبت، 19 سبتمبر 2020
التوقيت 09:24 م , بتوقيت القاهرة

شاهد ماذا فعل مواطن عراقى أمام برلمان بلاده بسبب سوء الأوضاع

المواطن العراقى
المواطن العراقى

لم يتمالك مواطن عراقى نفسه، وانفجر فى البكاء بداخل برلمان بلاده، بسبب الأوضاع الجارية فى منطقة الموصل، التابعة لمحافظة نينوى، حيث تحدث باكياً: "الموصل مجروحة وجرحها قوى، الموصل تعبانة، إلحقونا".

 

المواطن العراقى، يدعى أحمد إبراهيم محمد، نقل إلى النواب العراقيين معاناة أهل نينوى، بعد مرور أكثر من عام على تحرير المحافظة من داعش.

 

كما شكى انعدام الخدمات في المدينة، والبطالة، والدمار، قائلاً:  "لا شغل ولا عمل، فليأتوا ليشهدوا المآسى بالفاروق ويصورون الخدمات تعبانة، فلتأتى المنظمات من أجل تسجيل ما يحدث".

وأضاف: "اللى عنده يبنى واللى ما عنده عايش على المساعدات، ناس تساعدنا بالأكل".

وتابع: "كنت أعمل نجارا عند صاحب عمل، ولكن داعش أخذ كل المعدات والماكينات، لأن رب العمل نصرانى".

وتحدث المواطن العراقى عن الانتهاكات التى فرضها تنظيم داعش الإرهابى، وعن فرضهم إتاوات مالية على العمال الفقراء.

كان المواطن العراقى، أحمد إبراهيم محمد دعوة للحضور إلى البرلمان العراقى، من جانب رئيس مجلس النواب العراقى، محمد الحلبوسى، بعد أن عبر عن معاناة أهالى نينوى من خلال إحدى القنوات المحلية.