التوقيت الثلاثاء، 09 مارس 2021
التوقيت 12:27 م , بتوقيت القاهرة

مارك زوكربيرج في اجتماع بارد مع ماكرون

ربما يكون مارك زوكربيرج أكثر شخص غير محظوظ في عالم عملاقة الإنترنت حاليا، حيث تحاصره أزمة الأخبار المزيفة وفضيحة شركة كامبريدج أناليتيكا لدرجة أنه فشل في التقرب من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يسعى بدوره للتقارب مع عملاقة التكنولوجيا للاستثمار في فرنسا.
 
بحسب صحيفة "واشنطن بوست"، فإن "ماكرون" رحب بـ زوكربيرج يوم الأربعاء مع عشرات من رؤساء الشركات في مجال التكنولوجيا، وكان اللقاء شمل الحديث عن العمل بالقوانين الأوروبية وحماية بيانات المستخدمين.
 
لكن كان من نصيب مارك زوكربيرج أن يلتقي ماكرون في اجتماع منفرد ولم يكن اجتماعا وديا.. فبحسب الصحيفة كان ماكرون مهتما بكيفية التأكد من التزام "فيسبوك" بالعمل على حماية بيانات المستخدم.
وقال ماكرون: "فرنسا تدافع عن فكرة وضع قيود قانونية قوية".. منها أن يتم فرض ضرائب على فيسبوك وغيره من الشركات التكنولوجية التي تعمل في مجال وسائل التواصل الاجتماعي لأنها تحقق أرباحا خيالية من السوق الأوروبي بدون ضرائب.
 
الغريب أنه في الاجتماع الخاص بالشركات العملاقة كانت أغلب الشركات تقدم مبادرات لدعم جمعيات أهلية ومنظمات غير هادفة للربح للتخفيف في بند الضرائب في أوروبا، فمثلا ميكروسوفت أعلن عن تمديد قانون خدمة حماية العملاء على مستوى العالم.
بينما جوجل أعلن عن مبادرة بقيمة 100 مليون دولار على مدار 5 سنوات من أجل مشروعات خيرية ومنظمات غير هادفة للربح تعمل في مجال التدريب على وسائل التكنولوجيا.
لكن فيسبوك لم يعلن عن أية مشروعات جديدة.