التوقيت الإثنين، 24 سبتمبر 2018
التوقيت 01:07 م , بتوقيت القاهرة

أخر الاخبار

"منيرة المهدية وأم كلثوم".. رحلة بدأت بـ"كيد النسا" وانتهت بالصلح خير

منيرة المهدية
" أسمرملك روحي، أشكي لمين ذل الهوى، يمامة حلوة، تعاليلي يا بطة، حبك يا سيدي".. أغاني تحولت بين شفاه سلطانة الطرب منيرة المهدية إلى نغم أصيل قبل أن تسرق منها أم كلثوم الأضواء، وتنافسها فى الطرب.
 
بداية "منيرة" لم يكن الغناء، لكنها بدايتها كانت في عالم المسرح، دخلت الفن وهي لم تتجاوزالـ 9 سنوات، لتلعب دور"روميو" فى مسرحية "روميو وجوليت" وتقود الحركة المسرحية عام 1919.
a2dda4f1a93fbf3386c5d0109fdc3fa1
سلطانة الطرب
اقتحمت الغناء في سن صغير، في قريتها بالشرقية، واضطرت أن تغير اسمها من زكية منصور، إلى منيرة المهدية حفاظا على تقاليد العائلة، وبدأت رحلة الغناء، تنتشر في ربوع الوطن العربي من المحيط إلى الخليج في عشرينات القرن الماضي، فمنذ ولادتها عام 1885 فى مثل هذا اليوم  لم تسمح "مطربة الأزبكية الأولى" أن ينازعها أحد على عرش الطرب والسلطنة، واشتعلت الغيرة فى قلبها، حين شعرت بخطر أم كلثوم، التى سلكت منحى آخر يختلف عنها وجذبت اليها السميعة، وهى تعتمد على التطور، وتختار القصائد التي تغنيها بعناية شديدة.
عوامة منيرة المهدية
عوامة منيرة المهدية
لم تصدق "منيرة" أن هناك صوتا يمكن أن ينافسها، وعندما كثر الحديث عن أم كلثوم، أصرت على أن تذهب بالملاية اللف إلى حفلتها، وعندما سمعتها خافت من صوتها على مستقبلها الفني، وقررت أن تنتقم بطريقة الأنثى، وتقود أعظم مكيدة ضدها، كادت أن تعصف بمستقبل أم كلثوم الفني.
 
اتفقت "منيرة" مع الناقد الفني محمد عبد المجيد حلمي، صاحب مجلة المسرح، على نشر مقال تحت عنوان "مئات العشاق ولا أدري ماذا يحبون فيها؟"، روج المقال لشائعة تتعلق بشرف كوكب الشرق، مفادها أنها هربت من قريتها إلى الغناء بعد اغتصابها من شاب فى قريتها بـ"السنبلاوين"، دفع أبيها الى التراجع عن مواصلة مواصلة المشوارالفني لإبنته، وقررت رك القاهرة، والعودة لقريته لولا تدخل الشيخ آمين المهدي، الذي أقنع أبيها البقاء لعدم تأكيد الشائعة، ومواصلة رحلة أم كلثوم.
حملة الهجوم التى قادتها الأقلام المأجورة من "المهدية" استمرت سنوات طويلة، لكنها لم تنجح فى وقف موهبة أم كلثوم، وقررت فى نهاية الأمر التصالح، وفي زيارة الآخيرة لها فى عوامتها التى كانت تجذب كبار رجال السياسة والدولة، عزفت "أم كلثوم" عن شرب كوب من زجاجة الكازوزة، فتفهمت منيرة المهدية خوفها، وقامت بالشرب من كوبها؛ حتى تطمئنها أنها لا تحتوي على سم قاتل.