التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 02:23 ص , بتوقيت القاهرة

مبروك ياحاجة سعدية.. القصة الكاملة لبراءة معتمرة مصرية من المخدرات

سعدية عبد السلام
سعدية عبد السلام
وجه مسن طيب لايملك أمنية إلا رؤية بيت الله، حلم تمنته الحاجة سعيدة عبد السلام تحقيقه لسنوات طويلة، فتحول إلى كابوس على يد تاجر مخدرات استغل طيبتها ليورطها في إتهام الإتجار فى المخدرات، قبل أن تسدل جهود الخارجية المصرية الستار عليها، وتكشف المتهم الحقيقي.
خروج الحاجة سعدية من السجن
خروج الحاجة سعدية من السجن
"مبروك ياحاجة سعدية فى رجل سعودى ابنه كان مريض وربنا شفاه، فتبرع لـ 15 فرد برحلة عمرة مجانية"، جملة هزت كيان الحاجة سعدية فى شهرمارس الماضي، بعد أن سمعتها من أحد شباب قريتها، الذي حمل لها البشارة المزيفة، للسفر لآداء العمرة دون أي تكاليف مالية بهدف استغلالها في تهريب شحنة أقراص مخدرة إلى السعودية.
الحاجة سعدية 2
الحاجة سعدية تسجد لله شكرا على براءتها
منتصف مارس كانت الحاجة سعدية على موعد مع الآلام، وهى تجد نفسها فى موقف عادل إمام، في مسرحية "شاهد ما شافش حاجة"، وهي تسأل عن اتهامات لا ناقة لها ولا جمل، بسبب حملها حقيبة تحتوى على أقراص مخدرة، طالب منها المتهم فى الإتجار بالمخدرات، بحملها لشخص يدعى "عبدالله".الحاجة سعدية مع المسؤولين السعوديين بعد قرار الإفراج عنها
الحاجة سعدية مع المسؤولين السعوديين بعد قرار الإفراج عنها
 وبطيبه خالصة حملتها الحاجة سعدية، القادمة من قرية قرين التابعة لمركز نبروه بالدقهلية، قبل أن تتوجه بها إلى مطار "ينبع" يوم 20 مارس، فتم إلقاء القبض عليها في ذات اليوم، ليتعاطف معها رواد مواقع التواصل الإجتماعي معها، وتبدأ حملات التضامن مع قصتها.
 
تحركت القنصلية المصرية فى السعودية لإنقاذ الحاجة "سعدية" من الإتهامات، ولكن لغياب الأوراق القانونية لإثبات البراءة، بدأت أجهزة الأمن المصرية في تكثيف تحرياتها يوم 23 مارس لكشف غموض الواقعة، فتوصلت إلى أسرة المتهم الحقيقى الذى ورط الحاجة"سعدية" وفي تحقيقات النيابة العامة بمركز نبروه، أقرت شقيقة المتهم بإستغلال أخيها للحاجة "سعدية"  لكونها أحد سكان القرية؛ لإيصال شحنة مخدرات إلى صديقه في السعودية.
مسؤولى القنصلية السعودية مع الحاجة سعدية
مسؤولى القنصلية السعودية مع الحاجة سعدية
على الجانب الموازى لجريمة النصب والاستغلال، كانت ترقد "الحاجة سعدية" في مستشفى ينبع بعد إلقاء القبض عليها، واحتجازها تحت حراسة مشددة، طبقا لتصريحات محمود شكل المنسق العام لنقابة العاملين بالخارج، ومؤسس حملة إعفاء جمركي لمتعلقات المغتربين بالسعودية.
 
وطوال مدة سجن المعتمرة "سعدية عبد السلام" كثفت المباحث الجنائية بالداخلية تحرياتها لتكلل بالنجاح وتلقى القبض على "عبدالله المنزلاوي" المتهم الرئيسي في القضيـة، اثناء اختبائه، في أحد العقارات بشارع العشرين، التابع لقسم شرطة الهرم، وتم اقتياده إلى مركز شرطة نبروه بالدقهلية للتحقيق معه في الواقعة، وإرسال التحقيقات إلى الجهات المختصة بالسعودية.
قصة الحاجة"سعدية" أثارث أيضا تعاطف أهل قريتها، ودفعتهم إلى الخروج فى مسيرات تطالب بالإفراج عنها هاتفين:" الحاجة سعدية بريئة..بريئة".
 
مضى شهر ونصف على إحتجاز الحاجة سعدية منذ منتصف مارس الماضى، لتسدل الخارجية الستار عن قصتها بعد إعلان السفير حازم رمضان، قنصل مصر فى جدة، أمس الإثنين، الإفراج عنها من قبل السلطات السعودية، لبراءتها من تهمة المخدرات.