التوقيت الإثنين، 30 مارس 2020
التوقيت 06:51 م , بتوقيت القاهرة

في ذكرى غرقها.. 9 حقائق عن غرق سفينة "تايتنك"

سفينة تايتنك
سفينة تايتنك

أكثرمن قرن مرعلى غرق سفينة "تايتنك"، وما زال الغموض يحيط بمجمل ملابسات غرق السفينة، والتي مثلت كارثة إنسانية راح على إثرها 1500 راكب، لقوا حتفهم نتيجة اصصدامها بجبل جليدي، ما أفقدها القدرة على الصمود إلى جانب سرعتها الكبيرة، التي قادها قبطان السفينة، وجعلته يفقد القدرة على التحكم بها، وعلى الرغم من عرض كارثة السفينة بفيلم "تايتنك"، إلى أن الفيلم تجاهل عددا كبيرا من الحقائق عنها.

وبالتزامن مع ذكرى غرقها اليوم - الأحد- 15 أبريل من عام 1912 ننشر عددا من الحقائق عن السفينة:

nintchdbpict000304231561
 
- "تايتنك" أول سفينة تغرق بالاصصدام عبر الجبل الجليدي، ولم يسبق لسفينة أن غرقت بهذا الشكل  
- غرقت السفينة بعد بنائها بأربع سنوات، واستغرق العثور على الحطام مدة 73 عاما.
21744172_10214286383499290_202632227698245632_n
- أقدم عدد من الركاب الرجال على ارتداء ملابس نسائية كى ينجوا بأرواحهم لأن قوراب النجاة كانت مخصصة للنساء والاطفال أولا
- أنتج الفيلم الشهير لسفينة تايتنك عام 1997، وكانت ميزايته أعلى من ميزانية السفينة نفسها، وكان أول فيلم عن تايتنك أعقب غرقها بشهرفقط.
سفينة تايتنك بعد غرقها
سفينة تايتنك بعد غرقها
 
- تكلف تسيير السفينة حرق ما يزيد عن 600 طن من الفحم يوميا، وكان عدد العمال فى الأفران ما يقرب من 176 عاملا 
- 30 مهندسا على متن السفينة لم ينجوا منهم أحد، لأنهم ضحوا بحياتهم من أجل الآخرين، لكن تلك التضحية لم تمنع موت معظم الركاب، ولم ينج من السفينة إلا ثلث منهم فقط.
 
- ساهم الخوف والرعب من الموت في إفساد تنظيم قوارب النجاة، فالكثير قذفوا من السفينة خوفا من الموت
 
- أكدت تقارير أن القبضان لم يستجب لرسائل التحذير، مما ساهم فى الاصطدام بالجبل الجليدي- وساهم الحريق الذي حدث في أسفل السفينة في التعجيل بتدميرها، حيث استمر الحريق ما يقرب من 3 أسابيع دون أن يعرف القبطان به.