التوقيت الأحد، 23 فبراير 2020
التوقيت 10:46 ص , بتوقيت القاهرة

عرض الصحف.. ترامب مشتبك مع الصين والمكسيك وإصابة محمد صلاح

ركزت الصحف العالمية اليوم الخميس 5 إبريل على الأزمة السياسية بين ترامب والمكسيك بسبب قافلة المهاجرين، واتساع نطاق فضيحة كامبريدج أناليتيكا وإصابة محمد صلاح.
 
اعتبرت صحيفة "واشنطن بوست" أن قافلة المهاجرين التي تسعى لاقتحام حدود أمريكا ليست تهديدا للأمن القومي، وقالت إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو من يسعى لتضخيم المشكلة لإلهاء الأنظار عن المشكلة الحقيقية وهي رفضه لأي محاولات لإبقاء برنامج "الحالمين"، لأنه في الحقيقة يريد طرد المهاجرين الذين وصلوا بالفعل للولايات المتحدة كأطفال وقصر بلا عائلات في 2003 وسمح لهم بالبقاء في البلاد والحصول على المواطنة بشرط ألا يجلبوا معهم عائلاتهم.
 
على حين ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن الحجم الحقيقي لفضيحة كامبريدج أناليتيكا وصل إلى 87 مليون مستخدم لفيسبوك، وليس 50 مليونا كما كان مارك زوكربيرج يدعي، وأشارت الصحيفة إلى أن مارك زوكربيرج سوف يشهد أمام الكونجرس في 11 إبريل الجاري للكشف عن حجم تأثير سرقة بيانات المستخدمين وكيف أثرت على الانتخابات الأمريكية في 2016.
 
أما صحيفة "فاينانشال تايمز" فكان تركيزها على الحرب التجارية قائلة إن البيت الأبيض يهاجم إجراءات الصين بزيادة التعريفات الجمركية على 128 منتج أمريكي، ويصف الإجراء بأنه غير عادل، في حين أن ترامب نفسه كان من رفع التعريفة الجمركية إلى 25% على الصلب والألومنيوم وتسبب بأضرار لدول حليفة لأمريكا أيضا لكنه الأن يريد تخفيف التوتر.
 
على نحو آخر، سلطت صحيفة "الجارديان" الضوء على الأزمة السياسية في البرازيل وكيف أن لولا دا سيلفا رئيس البلاد الأسبق أصبح في مواجهة السجن بعدما أصدرت المحكمة العليا برفض إطلاق سراحه بينما تتم عملية الاستئناف على إدانته في قضايا فساد، المثير للاهتمام أن هذا جاء بالتزامن مع تصدر لولا دا سيلفا استطلاعات الرأي كالمرشح الرئاسي المفضل لدى الشعب البرازيلي.
 
فيما ركزت صحيفة "الإندبندنت" على إصابة النجم محمد صلاح في مباراة مانشستر سيتي أمس، حيث طلب التغيير بعد إصابته، رغم أنه كان سجل هدفا وساهم في إحراز آخر، وأشارت الصحيفة إلى الاشتباه في إصابة محمد صلاح في الفخذ، لكنه في كل الأحوال قال إنه يشعر بحال أفضل بعد المباراة. أما المدير الفني للفريق يورجن كلوب فطمأن الجمهور بأن الإصابة على الأرجح خفيفة لكنه يفضل الانتظار للتشخيص الكامل.