التوقيت الأربعاء، 26 فبراير 2020
التوقيت 03:35 ص , بتوقيت القاهرة

ستورمي دانييلز عن علاقتها بترامب: مجرد صفقة بدون انجذاب حقيقي

فجرت الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز تفاصيل علاقتها بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حوار مع برنامج 60 Minutes على شبكة CBS.. وكان من مفاجآت الحوار  إصرارها على أنها كانت على علاقة بترامب رغم أنها لم تكن منجذبة له أصلا.
 
وأشارت ستورمي دانييلز إلى أنها كانت تراوغ أسئلة الإعلام لأن طفلتها الصغيرة تعرضت للتهديد من قبل رجل مجهول، قال لها: "لديك طفلة جميلة سيكون من المؤسف إن حدث لوالدتها شيء".. وذلك عندما حاولت كشف العلاقة في 2011.
 
وأصرت دانييلز على أنها ليست ضحية قائلة إنها "لم تكن تريد ممارسة الجنس مع ترامب ولكنها ليست ضحية، فهي لم تعترض، والحوار التلفزيوني ليس جزءا من حركة #Metoo"
 
3
 
ولكنها الآن يمكنها الحديث بصراحة طالما خرجت القصة للعلن بالفعل.. وقالت إنها كانت على علاقة بترامب لليلة واحدة فقط في 2006، بعدما قابلها في بطولة جولف للمشاهير في "ليك تاهو".
 
ورغم أنه كان متزوجا من ميلانيا التي كانت أنجبت حديثا طفلها بارون، فإن ترامب قال لستورمي دانييلز إنه لا يجب عليها القلق حول زوجته لأنهما ينامان في غرف منفصلة في كل الأحوال.
 
 
ووعدها "ترامب" بأنه سوف يجعلها نجمة ويعطيها فرصة الظهور في برنامج مسابقات تلفزيون الواقع The Apprentice، الذي كان يقدمه ترامب على شبكة NBC.
وقالت أيضا إن الرئيس الأمريكي كان يعتبرها في نفس مستوى جمال ابنته إيفانكا وأنها مميزة للغاية.
 
1
 
ورغم أن العلاقة بينهما انتهت إلا أنهما ظلا على اتصال، حيث التقيا مرة أخرى في 2007 ودعاها ترامب لمشاهدة فيلم في جناحه الخاص بفندق بيفرلي هيلز في لوس أنجلوس.. وفي كل الأحوال كانت تعتبر علاقتها بترامب صفقة عمل على حد وصفها، وذلك مع إصرارها على رفضها الكثير من العروض المالية من عدة وسائل إعلام للحديث عن العلاقة لأنها لا تريد أن تكون من الأشخاص الذين يفضحون الأخرين.

 
وأشارت إنها تتحدث في الحوار الإعلامي على الشبكة الآن برغم معرفتها بخطورة أن تدفع غرامة مليون دولار لخرق اتفاق السرية الذي وقعت عليه.. وذلك على الرغم من أن الدعوى التي رفعها محامي ترامب تنص على غرامة 20 مليون دولار.. قائلة: "ما يهمني الآن أن يعرف الناس الحقيقة".
 
2
 
في حين تقول ستورمي دانييلز أن الغرامة غير ملزمة لها، لأنها لم تكن من فضح القصة، بل كانت صحيفة "وول ستريت جورنال" التي نشرت أن ستورمي حصلت على 130 ألف دولار من مايكل كوهين محامي ترامب مقابل صمتها.
 
ولكن الآن وافقت دانييلز على عرض بقيمة 15000 دولار من مجلة "إن تاتش ويكلي" لرواية قصتها كاملة.