التوقيت الإثنين، 10 ديسمبر 2018
التوقيت 12:25 م , بتوقيت القاهرة

نتنياهو يكذب .. إسرائيل تتجه لحل الكنيست

على العكس مما أعلنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس الإثنين، بشأن أنه سيجري جهود أخيرة حتى يتجنب إجراء انتخابات مبكرة.. فإن ما يحدث في أرض الواقع يقول إن رئيس الوزراء الإسرائيلي لم يتصل بأي من حلفائه السياسيين ولا حتى بوزير الدفاع أفيجدور ليبرمان، لإنقاذ الائتلاف الحاكم في الكنيست.
 
وبحسب صحيفة "هأرتس"، فإن السياسيين الإسرائيليين يستكملون اليوم إجراءات حل الكنيست من أجل إجراء انتخابات جديدة، وينتظر حل الكنيست مساء اليوم بحسب تقدير الصحيفة.
 
الأحزاب اليمينية المتطرفة ومعها حزب ليبرمان "إسرائيل بيتنا" واصلت التهديد بحل الائتلاف إذا لم تتم الموافقة على مطالبهم الخاصة بإعفاء اليهود الأرثوذكس من التجنيد الإلزامي.. وإذا حدث هذا فهذا يعني أن إسرائيل ستشهد انتخابات مبكرة بدلا من الموعد الأصلي المقرر في نوفمبر 2019.
 
لماذا كذب نتنياهو إذا؟
 
بحسب وسائل إعلام إسرائيلية فإن تهم الفساد التي تحيط برئيس الوزراء الإسرائيلي هي السبب.. فبينما يريد رئيس الحكومة الإسرائيلية أن يبدو أمام الرأي العام واثقا من نفسه وحريصا على وحدة الائتلاف الحاكم فإنه في الحقيقية يعتبر أن دخول إسرائيل في انتخابات مبكرة يحل له مشكلات عدة.
 
أولها سيكون الحصول على فترة ولاية جديدة 4 سنوات كاملة بدلا من عام واحد متبق له في الحكم.
 
بينما من جهة أخرى فإن انتخابات جديدة ستجعل حزبه "الليكود" يلتف حوله لضمان مقاعد الكنيست ويصرف الانتباه عن قضايا الفساد.. ولا ننسى أن رئيس الحكومة الإسرائيلية يعتبر نفسه السياسي الأقوى حاليا في إسرائيل وأن بإمكانه الفوز في ظل ضعف المعارضة والتيارات اليسارية.
 
الفائدة الثالثة التي ينتظرها رئيس الوزراء الإسرائيلي هي التخلص من الأحزاب اليمينية المتطرفة وحلفاءه المتطرفين مثل أفيجدور ليبرمان بحيث ينفرد هو بتشكيل الحكومة الجديدة ولا يكون عليه التفاوض وإرضاء أي سياسي أخر لا يتفق معه. 
 
اقرأ أيضا
 
4 أسباب وراء إقالة ترامب لـ"ريكس تيلرسون"
 
مايك بومبيو .. صقر وزارة الخارجية الجديد