التوقيت الأربعاء، 20 يونيو 2018
التوقيت 01:27 ص , بتوقيت القاهرة
رئيس التحرير: هاني رفعـت
رئيس التحرير: هاني رفعـت
|

تابعونا على

|

ما وراء الخبر

مجموعة الـ 77

بعد تسلم مصر رئاسة المجموعة 77.. سياسيون: اختيار سديد في مرحلة دقيقة

أجريت مراسم تسليم مصر لرئاسة مجموعة الـ 77 والصين لعام 2018 بمقر الأمم المتحدة، وسوف يتسلم رئاستها السفير عمرو أبو العطا مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة، وذلك من دولة الإكوادور التي ترأست أعمال المجموعة العام الماضي.


وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية في بيان صحفي، أن رئاسة مصر لمجموعة الـ 77 والصين خلال العام الحالي تأتي خلال مرحلة هامة في مسار العمل متعدد الأطراف وخاصة داخل منظومة الأمم المتحدة، في ظل مرحلة الإصلاح التي تشهدها الأمم المتحدة، سواء على صعيد التنمية أو الإصلاح الإداري أو السلم والأمن، وما تمثله من فرصة سانحة لمصر أن تكون صوتاً متزناً يعبر عن مواقف ورؤى دول المجموعة، وقضايا الدول النامية في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، فضلاً عن المتطلبات التنموية للدول النامية وفقاً لأولويات واحتياجات تلك الدول.


مقر الامم المتحدة


تعزيز المصالح الاقتصادية


وأوضح المتحدث باسم الخارجية، أن مجموعة الـ 77 والصين تعتبر أكبر محفل تفاوضي باسم الدول النامية داخل منظومة الأمم المتحدة يستهدف تعزيز المصالح الاقتصادية والتنموية لتلك الدول، فضلاً عن الدفع بجهود التعاون جنوب – جنوب بصفته مكملاً للتعاون شمال – جنوب، موضحاً أن تقلد مصر لهذا المنصب يمثل محفلاً جديداً لإبراز دور الدبلوماسية المصرية خلال عام 2018 على صعيد العمل متعدد الأطراف، وفرصة للبناء على ما تم تحقيقه خلال عضوية مصر بمجلس الأمن خلال العامين الماضيين، وعضويتها في مجلس السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي، فضلاً عن جهود مصر داخل الجمعية العامة بشكل عام، والتي تمثل سياق العمل المستمر لمصر داخل المنظمة الدولية.


مجموعة الـ 77


مرحلة دقيقة


وأردف أبو زيد، بأن رئاسة مصر للمجموعة تتزامن مع مرحلة دقيقة تتعاظم فيها التحديات الاقتصادية والتنموية والبيئية أمام اقتصادات الدول النامية، ومن ثم تأتى أولويات الرئاسة المصرية للمجموعة للدفاع عن قضايا الدول النامية والتفاوض باسمها في مختلف المجالات ذات الأولوية، وتركز بشكل رئيسي على قضية إصلاح الأمم المتحدة وبصفة خاصة إصلاح المنظومة التنموية والإصلاح الإداري للمنظمة، فضلاً عن تعزيز التعاون الدولي في تنفيذ الأجندة التنموية الدولية 2030 وموضوعات دعم وتمويل التنمية خاصة في أفريقيا، وقضايا البيئة ومفاوضات تغير المناخ.


كما تنوي الرئاسة المصرية للمجموعة خلال عام 2018 إعطاء الزخم اللازم لقضايا تشغيل الشباب وارتباطها المباشر بالتنمية، خاصة في الدول التي تمثل فئات الشباب فيها النسبة الأكبر من السكان.


 


العالم


 


 الدولة الرائدة


قال النائب شريف نادي عضو مجلس النواب إن مصر هي الدولة الرائدة في منطقة الشرق الأوسط العربي والإفريقي، وتمثل قوة عظمى في المنطقة.


وأشار إلى أن مصر لديها الجيش القوي والموقع المتميز مما جعلها مؤهلة لكي تمارس دورها الريادي بين الدول الإفريقية والعربية الأخرى، وقد كان لمصر دور فعال في كل موقف سياسي مرت بها الدول المجاورة وكانت دائماً هي صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة لتحديد مصير الشعوب العربية والإفريقية مما ساهم في وضعه اليوم على الخريطة العالم لاستلامها لرئاسة مجموعة الـ 77 وسوف يساهم هذا الحدث المميز في تقدم مصر بشكل مميز على الخريطة العالمية.


مجموعة الـ77


ستظل مصر بلد الأمن والأمان


أما عبد الله جمال خبير في العلاقات الخارجية فقد أكد أن مهما مرت مصر بظروف صعبة ستظل مصر بلد الأمن والأمان هي أم الدنيا وهى هبة النيل، ولن يستطيع أحد أن ينكر أهميتها بين الدول العربية والإفريقية


وأضاف خبير العلاقات الخارجية أن مصر لعبت الدور الأكبر في خدمة الأمة الإسلامية والعربية، ومكانتها ليست وليدة اليوم وإنما جاءت عبر مراحل كبيرة من الزمن، فمصر لها الكثير من المميزات التي تجعلها بلا منازع هى أهم دولة عربية في العالم أجمع.


اقرأ أيضا..


مشروعات "قناة السويس" أمل مصر في الريادة.. وبرلمانيون: نتوقع زيادة الإيرادات

 

 

تابعونا على


الأكثر مشاهدة

ما وراء الخبر
أخبار
دوت تي في
بيزنس
خليج
فن ومنوعات
دوت كورة
مقالات