التوقيت الأحد، 05 يوليه 2020
التوقيت 10:36 ص , بتوقيت القاهرة

مأساة أرملة تنتظر معاش تكافل وكرامة منذ عامين بالشرقية (فيديو)

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

"عامان من البحث عن المعاش والسفر من قريتي إلى مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الشرقية، وكل مرة تكون الإجابة" ورقك كله خلص وجاري الصرف" ولا جديد، وأرملة مثلي بثلاثة أبناء في التعليم، في أمس الحاجة إلى معاش من الحكومة يغنيني عن السؤال"، بهذه الكلمات روت "هند محمد سمير صابر " 39 سنة، ربة منزل، مقيمة قرية ميت ربيعة البيضاء مركز بلبيس بمحافظة الشرقية، مأساتها في عدم صرف معاش لها بعد وفاة زوجها منذ عامين.

وقالت إنها كانت متزوجة وتوفي زوجها منذ عامين بمرض مزمن، وترك لها ثلاثة أبناء فتاة في المدرسة وطفلين، وتوجهت إلى وحدة الشئون الاجتماعية بقرية النوبة التابعة لها قريتها إداريا من أجل التقديم على معاش الأرامل، وبعد رحلة استغرقت شهرين في تجهيز الأوراق من شهادات ميلاد الأبناء وإفادات من المدارس تثبت أنهما في الدراسة وخطابات من الجمعية الزراعية بعدم وجود حيازة زراعية وخطابات من التأمينات، تم تسليم الأوراق وإبلاغي بضرورة المتابعة من الوقت للثاني.

وقالت: كل فترة أتوجه للسؤال يكون الرد ورقك تمام وجاري الصرف، وهذا الرد منذ عامين دون تغير، حتى توجهت إلى القاهرة وعلمت بأن زوجي كان له تأمينات وتم إنهائها منذ فترة وأحضرت ما يفيد إنهاء تأمينات زوجي رسميا من التأمينات وأصبحت في أمس الحاجة للمعاش لكي أتعيش منه وأطفالي الصغار.

وناشدت "هند" الدكتورة نفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، بفحص مظلمتها ومساعدتها في سرعة إنهاء إجراء المعاش وخاصة أنه تم إخطارها من الشئون بضرورة التقديم من جديد على معاش بعد إحضار إفادة بأن زوجها غير مؤمن عليه.