التوقيت الإثنين، 28 سبتمبر 2020
التوقيت 11:00 م , بتوقيت القاهرة

السيسي: "طول ما إحنا ايد واحدة محدش يقدر يعمل معانا حاجة" (فيديو)

السيسي
السيسي

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال زيارته إلى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة لحضور قداس عيد الميلاد المجيد: "كل سنة وانتو طيبين جميعا، الاستقبال بتاعكم جميل أوى ورائع، وقد ايه إحنا نحب بعضنا أمر جميل"، وردا على هتافات:"بنحبك يا ريس"، قال الرئيس السيسي:"وإحنا والله بنحبكم".

وأضاف الرئيس السيسي: "إحنا كده فى الأعياد بداية كل سنة، نيجى نحتفل معاكم ونهنيكم ونقول عيد ميلاد مجيد، ويوم سعيد وسنة سعيدة علينا كلنا"، مردفاً:"عاوز أتكلم معاكم كلمتين صغيرين، الموضوع الأول: إحنا لازم ديما نخلى بالنا من علاقتنا لبعضنا البعض، وبكلم كل الناس، لازم إذا كنتو بتحبوا ربنا حبوا بعضكم".

 

واستكمل الرئيس السيسى: "الكلام اللى أنا بقوله مش بقوله لحد بعينه، بقوله لينا كلنا، متخلوش حد أبداً يدخل بينا ويحاول يوقع بينا ويحاول يعمل فتنة بينا، البلد دى بلدنا كلنا وهتفضل بلدنا كلنا لا حد ليه زيادة ولا حد ليه نقص، والكلام دا بقى ثقافة وعادات وتقاليد بينا، وإحنا ديما مع بعض وكل واحد عارف زيه زى أخوه، وكلنا زى بعض، وديما تخلوا بالكم، وأى محاولة للفتن أو الوقيعة ننتبه لها، ويبقى مخنا وقلبنا أكبر منها".

وتابع الرئيس السيسي: "أنا شايف المصريين قلقانين، انتو قلقانين من إيه؟، مفيش مجال للقلق، لسبب واحد، إن احنا مع بعض، وطول ما إحنا مع بعض محدش يقدر يعمل فينا حاجة، وربنا سبحانه وتعالى أراد إننا نكون فى ظروف صعبة، بس ده لينا وعلينا، لينا إننا ناخد بالنا وننتبه ونلاحظ ونقول، كان ممكن يبقى حالنا كده وظروفنا كده، ايوة، وعلينا إننا نخلى بالنا من بلدنا، طول ما إحنا مع بعض والشعب المصرى ايد واحدة محدش يقدر يعمل معانا أو فينا حاجة، ولا حد يقدر يجرجرنا هنا ولا يجرجرنا هنا، واحنا قادرين بفضل الله سبحانه وتعالى وبدعوات الناس الطيبين زيكم ان ربنا يلهمنا الصدق والبصيرة ونبقى شايفين وفاهمين كويس قوى الإجراء الأفضل اللى ممكن نعمله".

واستكمل الرئيس السيسي:"احنا بنتعامل بشرف فى زمن مفيش فيه شرف، ربنا موجود فوق ومطلع علينا، ولا يمكن أبدا ربنا ينصر إلا الأشراف والمخلصين والأمناء والمحبين لبعضهم البعض، وكلنا مع بعض"، مضيفا للبابا تواضروس:"تسمحلى أقولك كل سنة وانت طيب، وأرجو إن الوردة دى تصل لكل المصريين".

وغادر الرئيس عبد الفتاح السيسى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة عقب حضوره قداس عيد الميلاد المجيد، وتزينت الكاتدرائية بالورود وصور الميلاد في مختلف أرجائها، فيما انتشرت فرق الكشافة لإرشاد المدعوين والمصلين لأماكن جلوسهم داخل الكاتدرائية، بينما يردد الشمامسة الألحان الكنسية الخاصة بهذه المناسبة.

ويترأس قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قداس عيد الميلاد المجيد بكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة السابعة مساء الاثنين، السادس من يناير بحضور الوزراء وكبار رجال الدولة.

من ناحيتها أصدرت الكنيسة مجموعة من التعليمات للزوار والمصلين فيتم التجمع الساعة 2 ظهرا حسب اتفاق مناطق التجمع والتحرك باتوبيسات خاصة إلى العاصمة اﻹدارية الجديدة والعودة لنفس المناطق عقب انتهاء القداس الإلهي، أما دخول حاملى دعوات كبار الزوار من بوابة 1، بينما دخول حاملى دعوات الشعب والاعلاميين من بوابة 3 مترجليين.

من جانبه، أطلق قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، رسالته الباباوية لعيد الميلاد المجيد 2020، وتم بثها بالفيديو وترجمتها لـ12 لغة من بينها الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والصينية واليابانية والسويدية والدنماركية وغيرها.

وقال البابا فى رسالته التى قسمها إلى ثلاث عطيات إن الإنسانية تتحقق عندما يعيش الإنسان الحب فقد كان المجوس الذين قدموا الهدايا للمسيح يعبرون عن هذا الحب، أما العطية الثانية فهى عمل الخير فالمجوس قدموا من المشرق وبإصرار كبير أرشدهم الله لمكان المسيح، بينما اعتبر البابا العطية الثالثة هى تذوق الجمال وقد كان أجمل ما فيه هو ترنم الملائكة بميلاد المسيح.