التوقيت الخميس، 28 مايو 2020
التوقيت 08:20 م , بتوقيت القاهرة

طاقة البرلمان تختتم زيارتها لحقل ظهر..والسويدي: إنجاز عظيم (فيديو)

 جانب من زيارة الوفد البرلماني حقل ظهر
جانب من زيارة الوفد البرلماني حقل ظهر

اختتم الوفد البرلماني للجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة المهندس طلعت السويدي، ويضم أكثر من 40 برلمانيا، اليوم الجمعة، زيارته الأولي إلي أكبر حقول الغاز الطبيعي بالبحر المتوسط " ظهر"، والتي حظيت بإشادة واسعة من أعضاء البرلمان، مؤكدين فخرهم بما تحقق من إنجازات في قطاع البترول، لاسيما الغاز الطبيعي في ظل الاكتشافات العملاقة ما حقق الاكتفاء الذاتي لمصر في سبتمبر 2018 عند مستوي إنتاج 6.5 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز. 

 

وقال المهندس طلعت السويدي، رئيس لجنة الطاقة بمجلس النواب، إن مصر في عهد الرئيس السيسي ستكون المركز الإقليمي للطاقة في ظل الاكتشافات الضخمة للغاز والبترول، والتي يأتي في مقدمتها "ظهر" أكبر حقل للغاز في الشرق الأوسط، والذي حقق الاكتفاء الذاتي لمصر من الغاز، واصفا إياه بالإنجاز المبهر. 

 

وشدد السويدي، على أهمية الزيارة التي تعد الأولى من نوعها للبرلمان إلى حقل ظهر أكبر الحقول المصرية لإنتاج الغاز الطبيعي. 

 

وشهدت الزيارة البرلمانية، التي شارك فيها سليمان وهدان وكيل النواب، والمهندس طارق الملا وزير البترول وعاطف محمد حسن رئيس مجلس إدارة شركة، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، جولة تفقدية لموقع حقل ظهر البري، وغرفة التحكم الرئيسية للحقل، و انتهاءاً بالمبني الإداري لحقل ظهر الذي شهد قيام المهندس أحمد شعيشع، مدير العمليات البرية لتفاصيل للمجسم الخاص بالحقل وكيفية نقل الغاز الطبيعي عبر أكبر حقل للغاز الطبيعي "ظهر".

ويضم الوفد البرلماني أكثر من  ٤٠ نائبا برئاسة المهندس طلعت السويدي، كلا من عصام بركات وحمادة غلاب وكيلا اللجنة وسحر عثمان، والسيد حجازي وفايقة فهيم، عبد السلام الخضراوي، عبد الباقي تركيا، سعيد طعيمة، محمد سلام، إيمان خضر، خالد عبد العال، نعمان فتحي نعمان، عادل عامر عبدالله، رمضان سليمان موسي، سامح حبيب، محمد الزيني، عبير السيد محمود، محمد حلم. 

 

وأعلنت  مصر عن تحقيق الاكتفاء الذاتي وتوقف استيراد الغاز الطبيعي في سبتمبر 2018، وزاد إنتاج الحقل إلى 2.7 مليار قدم مكعب يوميا للبئر في أغسطس 2019، فيما تسعي وزارة البترول  لزيادة الإنتاج من حقل ظهر إلى أكثر من 3 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز قبل نهاية العام الحالي 2019.