التوقيت الثلاثاء، 10 ديسمبر 2019
التوقيت 02:37 م , بتوقيت القاهرة

فيديو .."واجهة الرياض".. تجربة تجمع الترفيه والثقافة.. معارض عالمية بـ18 صالة عرض

تجربة مثيرة تجمع بين الترفيه والثقافة تلك التى تجدها فى "واجهة الرياض" المقامة على طريق المطار فى الجهة المقابلة لجامعة الأميرة نورة على مساحة 500 كيلومتر، إنها واحدة من بين 12 منطقة ترفيهية خصصت لإقامة فعاليات موسم الرياض الذى يستمر حتى منتصف الشهر المقبل.

تمتاز "واجهة الرياض" بأنها مكان مخصص للعائلات والأسر وتجد بها عددا من العارضين القادمين من مختلف الدول العربية والأجنبية بأكثر من 18 صالة عرض مجهزة بأحدث التجهيزات، وهناك معرض "أنا عربية" الذى تجد به المرأة التصاميم الراقية، وأيضا معرض الفضاء، كما أقيم بها الفترة الماضية أكبر معرض للصقور والذى جذب الكثيرين من المواطنين والسائحين أيضا على اختلاف جنسياتهم.

 

و يقدم حفل  الختام غدا ليلة مميزة من الطرب، وفعاليات ترفيهية من الساعة السابعة والنصف مساءً وحتى الثالثة صباحًا، في منطقة واجهة الرياض، مع عروض نادرة من فائزات "أراب غوت تالنت"، فرقة مياس، وحفلة غنائية تحييها الفنانة أحلام الشامسي.

 

كما تُمنح جوائز لـ 6سيدات من المصممات المتميزات في المعرض، بقيمة 700 ألف ريال سعودي، وذلك لدعم الكوادر الوطنية والعربية، وتمكين المرأة في جميع المجالات الاجتماعية والاقتصادية والفنية، ولتوسيع شبكة اتصالاتهنّ، وتقديمهنّ للجمهور العربي بصورة مهنية تليق بهن.

 

يعد موسم الرياض أكبر برنامج ثقافي وترفيهي في تاريخ المملكة العربية السعودية. ويحمل أكبر مهرجانات مواسم السعودية الـ 11، والذي تستمر فعالياته على مدار 66 يوماً  أكثر من 100 فعالية تلبي اهتمامات سكان العاصمة والسياح على حد سواء، وتتيح لهم فرصة اكتشاف المملكة من منظور مختلف.

وبوصفه أكبر موسم ترفيهي يُقام على أرض المملكة، يعمل موسم الرياض على تحقيق هدف رؤية المملكة 2030المتمثل في تطوير صناعة الترفيه وجعلها أحد المكونات الرئيسية للاقتصاد الوطني، يأتي بإشراف وقيادة تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه بالسعودية، ورئيس موسم الرياض.

 

ويزخر موسم الرياض بالعديد من الفرص المثيرة للشركات السعودية، ومن المقرر أن تستفيد أكثر من 100 شركة صغيرة محلية من مشاركتها في معرض"أنا عربية"، والذي يمثل نصف إجمالي البائعين. وفي الوقت نفسه تشارك 80 شركة سعودية جديدة تتميزبقدراتها العملية وميزانياتها التي تفوق مليون ريال سعودي، مما يوفر فرص نمو تتجاوز عروض الخدمات وتسهم في تطوير الإستراتيجيات. ومن المتوقع أيضاً أن تساهم الشركات الدولية والإقليمية خلال موسم الرياض في تنمية المواهب المحلية، مما يعزز المحتوى المحلي. بالإضافة إلى ذلك، أسفرت الاستعدادات الخاصة بموسم الرياض في تعزيز القطاع العقاري المحلي وارتفاع مستويات النشاط الاقتصادي في جميع أنحاء الرياض والمناطق المحيطة بها.