التوقيت الأحد، 31 مايو 2020
التوقيت 12:00 م , بتوقيت القاهرة

"بسملة".. قصة بنت الشرقية التى أصبحت بطلة العالم فى الكاراتيه

 بسملة
بسملة

فى منطقة البحر بمدينة ههيا بمحافظة الشرقية، تقيم بطلة العالم للكاراتيه، فتاة فى السادسة عشر من عمرها، لكنها بإصرارها وعزيمتها فاقت كل التوقعات إنها "بسملة محمود حسن" بطلة منتخب مصر للكاراتيه 2019.

وأجرى "دوت مصر" زيارة لمنزل بطلة العالم للكاراتيه للتحدث معها ومع أسرتها عن محطات حياتها وصولا إلى فوزها بالميدالية الذهبية.

"وضعت اسم مصر أمامى طول البطولة ودمعت لما رفعت العلم".. هكذا عبرت "بسملة" عن فرحتها بالمشاركة فى بطولة العالم للكاراتيه 2019 التى أقيمت فى تشيلى بأمريكا الجنوبية منذ أيام، مضيفة أنها منذ سفرها للبطولة وهى تحلم بالفوز والحصول على الميدالية الذهبية لكى ترفع اسم مصر فى البطولة، وتفرح أسرتها وناديها الذى دعمها ووفر لها كل الدعم، موضحة أنها واجهت 5 أبطال فى 5 مباريات وكل مباراة كان التفوق حليفها، حيث سبق هذا التفوق مجهود كبير من قبل مدربها "الكابتن إسلام" ومجلس إدارة نادى ههيا الرياضى، من توفر الدعم النفسى والمعنوى فى المعسكرات وتذليل كافة العقبات.

وعن بدايتها مع لعبة الكاراتيه قالت بسملة، إنها تمارس اللعبة منذ كانت تلميذة بالصف الأول الابتدائى، ألحقتها أسرتها بنادى ههيا الرياضى، ووضعت لها هدفا وحلما بالتفوق فى الكاراتيه وأن تكون بطلة عالم، وتحرص على التدريب فى الصباح والمساء فى النادى مع المحافظة على الوزن المناسب للعبة وتناول الطعام الصحى.

وأضافت بسملة، أنها طالبة بالصف الثانى الثانوى الأزهرى، وتحرص على تحقيق التفوق الدراسى كما تتفوق رياضيا، والفترة الماضية تفرغت تماما للبطولة وانقطعت عن الدراسة والدروس ووعدها مدرسوها بأن يتم شرح كل ما لم تلحق به مع زملائها بسبب تفرغها للبطولة، موضحة أنها تمنى أن تلتحق بكلية التربية الرياضية وأن يكون لها مشروع خاص بها بفتح أكاديمية تدريب للكاراتيه لكى تمارس هوايتها المفضلة إلى قلبها.

وعن البطولات التى شاركت فيها أكدت "بسملة"، أنها شاركت فى العديد من البطولات الدولية منها 4 بطولات دولية، فى المغرب وكرواتيا وتركيا وقبرص وحصلت على 2 ميدالية ذهبية فى بطولة المغرب وبطولة العالم التى انتهت منذ أيام، ولم تتوقع الاستقبال الشعبى من أهالى ههيا والزفة التى أعدها لها النادى والأهالى.

وأعربت "بسملة" عن غضبها الشديد بسبب هدم صالة تابعة لنادى ههيا الرياضى، وكانت كثيرا ما تتدرب فيها هى وزملاؤها بالرغم من مخاطبة النادى للمحافظة أكثر من مرة للاطلاع على الأوراق الخاصة بالصالة وكانت سلمية.

"فرحتى اليوم كأنى بزوج بسملة".. هكذا عبرت هناء محمد أحمد والدة "بسملة" عن الفرحة التى عاشتها الأيام الماضية، مضيفة: "فرحتى كأنى بزوج بسملة، التى رفعت اسم مصر فى أمريكا"، موضحة أنها كثيرا ما كانت تحضر معها المعسكرات وتتفرغ لها ولشقيقتها "جنة" 14 سنة طالبة فى الصف الثالث الإعدادى أزهر، وبطلة الجمهورية فى الكاراتيه، وكثيرا ما كانت تواجه مضايقات من أقرب الأشخاص إليها وتوجيه النصح إليها بضرورة توقف نجلتيها عن لعبة الكاراتيه والتركيز فى الدراسة، لكنها لم تتمثل إلى هذا الكلام ودفعت نجلتها للتفوق، وأصبحت الأسرة تفخر بها أمام الجميع.

"أول ما نزلت من باص النادى حملتها ولفت بيها ودمعت من الفرحة".. هكذا عبر "محمود حسن على حسن" والد بسملة عن فرحته بمشاهدته نجلته "بسملة" بطلة العالم، فور نزولها من باص منتخب مصر فى المطار، لم يتمكن من السيطرة على مشاعره وسرع نحو نجلته عانقها كثيرا وحضنها ولف بها ودموعه تنهمر منه، موضحا أنه يوفر لأطفاله الأربعة كافة المتطلبات ليصبحوا أبطالا بالتوازى مع تفوقهم الدراسى.