التوقيت الأربعاء، 30 سبتمبر 2020
التوقيت 09:06 ص , بتوقيت القاهرة

لحظة بكاء عمة ضحية حادث قطار الإسكندرية :"كان مؤدب وابن حلال"

 عمة ضحية حادث قطار الإسكندرية
عمة ضحية حادث قطار الإسكندرية

"كان مؤدب وابن حلال"، بهذه الكلمات علقت الحاجة "عالية"، عمة ضحية قطار الإسكندرية على حادث وفاته إثر سقوطه من القطار، بعد إجباره على النزول من القطار إثناء تحركه لعدم قيامه بدفع ثمن التذكرة.

وأضاف، أن الضحية كان مؤدب وعمرنا ما سمعانا عنه حاجة وحشة قبل كده .. تفاجئنا بالخبر"

وكانت السكة الحديد أعلنت وفاة شاب وإصابة آخر إثر سقوطهما من قطار، فيما قال شهود عيان أن الضحية مات نتيجة إجبار رئيس القطار له على القفز من القطار إثناء تحركه.

 

كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على مشرف حادث قطار الاسكندرية - الاقصر، وإحالته للنيابة لقيامه بفتح باب القطار وإجبار شابين على النزول من القطار أثناء سيره أمام قرية دفرة مركز طنطا، لعدم قيامهما بدفع ثمن تذاكر الرحلة، وأسفرت الواقعة عن مصرع شاب وإصابة الثانى بإصابات خطيرة، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى جامعة طنطا والمصاب للمستشفى لتلقى العلاج.

 

وبداية الواقعة بتلقى اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، إخطارا من العميد مازن الرشيدى مأمور مركز طنطا، بورود إشارة لشرطة النجدة بمصرع شاب وإصابة زميله عقب سقوطهما من قطار اسكندرية أسوان أمام قرية دفرة مركز طنطا.

 

وانتقل الرائد توفيق شهوان رئيس مباحث مركز طنطا، لمكان البلاغ، وتوصلت تحريات المباحث تحت إشراف اللواء السعيد شكرى مدير المباحث الجنائية، والعميد إيهاب عطية رئيس مباحث المديرية، أن المجنى عليهما كانا يستقلان قطار اسكندرية أسوان، وأثناء اقتراب القطار من قرية دفرة مركز طنطا، طلب "الكمسري" مشرف القطار من الشابين التذاكر إلا أنهما استقلا القطار بدون قطع تذاكر للرحلة، وطالبهما الكمسرى بدفع ثمن التذاكر بالغرامة، وإلا سيقوم بتسليمهما لشرطة النقل والمواصلات، النزول من القطار فورا، وقام مشرف القطار بفتح باب القطار أثناء سيره، وأمر الشابين بالنزول فورا منه، فما كان منهما إلا النزول حتى لا يتم تسليمهما للشرطة، وأسفر ذلك عن مصرع أحدهما وإصابة الثانى بإصابات خطيرة، وتم ضبط مشرف القطار، وإحالته لنيابة مركز طنطا التى باشرت  التحقيقات معه، وأصدرت قرارها المتقدم.

 

 

وكشف تقرير مفتش صحة طنطا أول بمحافظة الغربية، بعد مناظرة جثة الشاب "محمد.ع.ع" 23سنة - الذى لقى مصرعه بعدما أجبره كمسري القطار على النزول من القطار أثناء سيره لعدم دفعه سعر التذكرة ، فيما أصيب أخر، أن سبب الوفاة نتيجة تهتك بأنسجة الرقبة مع انفصال تام  لرأس المتوفي عن الجثمان مع جروح بالوجه، وسحجات  بالزراعين مع سحجات بالصدر والظهر والبطن من الأمام والخلف وسحجات بمنطقة الحوض، وسحجات بالساق اليمنى والساق اليسرى، وجرحين قطعيين بالركبة اليسرى طول كل منهم يتراوح مابين 7 لـ10سم