التوقيت الجمعة، 30 أكتوبر 2020
التوقيت 12:37 ص , بتوقيت القاهرة

وفد مجلس النواب الأمريكي يعلنون دعمهم للإصلاح الاقتصادي في مصر

وفد مجلس النواب الأمريكي
وفد مجلس النواب الأمريكي

أجرى وفد أمريكي من أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب عن ولاية كارولينا الجنوبية، جولة بالعاصمة الإدارية الجديدة، في اطار زيارته الحالية إلي مصر.

وبث الفيديو، أعضاء الكونجرس الأمريكي توقفوا في اهم معالم العاصمة الادارية الجديدة ليعبروا عن اعجابهم وإشادتهم ما تم انجازه علي الأرض وليصفوا العاصمة بانه طريق لمصر ومكانته وتحقق نقلة نوعية علي صعيد المدن الذكية والحديثة عالمياً.

وعبر النائب ريك مارتن، أحد أعضاء مجلس النواب الأمريكي، عن إعجابه بالعاصمة الإدارية قائلاً:"إنها جميلة ورائعة، ان يتم عمل كل هذا في مثل هذا الوقت القصير، إنها واحدة من أجمل الأشياء التي رأيتها، وبأمانة فأن الشعب المصري معروف عنه إنه يقوم بأشياء رائعة"، مضيفاً فشعبكم هو من بني الأهرامات وأبو الهول انتم رائعون ومهرة وانا مندهش جدا بكل هذا".

وأضاف "مارتن"، نريد أن نتوسع في التعاون والتجارة ونريد أن نعمل معاً، الولايات المتحدة دولة حديثة العهد 250 عام فقط، أما مصر فعمرها الاف الالاف من السنين، وتاريخكم وارثكم مدهش جدا، لديكم بلد جميلة ورائعة.

 

ومن جانبه، قال النائب جون كين، أن العاصمة الإدارية الجديدة مدهشة ومتحمس جدا لكل ما تفعلوه هنا، وأتمني لهذه الشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية، ومع الولاية التي امثلها ان تزدهر بسبب هذه الزيارة.

 

وفي نفس السياق، وصف النائب ديفيد ويكس، العاصمة الإدارية بإنها شديدة الجمال ومستقبلها رائع، والطاقة الموجودة فيها فائقة واعتقد هذه المدينة ستكون واحدة من أفضل العواصم في المنطقة والعالم كله.

وأثني النائب ديفيد ويكس، علي الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية المصري، لرؤيته التي جعلت كل هذا يحدث.

وأشار عضو مجلس النواب الأمريكي، إلي أن الوصف لا يوضح الأمر بشكل صحيح إلي أن تراه بنفسك هنا، إنه رائع وأنا أحيى الرؤية الخاصة بعدم وجود اقليات والكل له قيمته في مصر الجديدة، وأنا سعيد بوجودي هنا.

وأوضح: "أن عقلية ونظرة المصريين خاصة تحت رئاسة الرئيس السيسي، هي تلك التي يمكن أن ننشا معها علاقات جديدة، وربما ينبغي علي بلادنا أن تعمل بقرب أكثر أو أكثر معكم في الأيام المقبلة.

 

وفي الوقت نفسه، قالت النائبة لوري سليد فاندربيرك، أن هذا الأمر كله مثير للإعجاب والرؤية الموجدة خلفه شيء لا يصدق وهو شيء استثنائي، مشيرة إلي أن هذه الرؤية والمجهودات التي دفعت بكل هذا تم التفكير فيها جيداً، وإنها ذات إمكانيات كبيرة ستكون لصالح هذا البلد.

 

وأضافت النائبة: "أعتقد أن هناك الكثير من الأشياء المشتركة بين بلدينا، وهناك العديد من الفرص التي يمكننا العمل معاً، ومن خلالها سواء علي مستوي الاقتصاد أو التعليم أو بناء المهارات.

 

بينما تتعانق هنا في العاصمة الإدارية الجديدة، كاتدرائية ميلاد السيد المسيح الأكبر في الشرق الأوسط، ومسجد الفتاح العليم أحد أكبر المساجد في الشرق الأوسط والعالم.

 

أعضاء الوفد الأمريكي، أعربوا عن تقديريهم في الدور المحوري في نشر ثقافة السلام في منطقة الشرق الأوسط.

 

وقال النائب أدم مورجن، اعتقد إنه من الجيد أن نري هذا التنوع الذي اضفتموه بوجود المسجد والكاتدرائية، وهذا المشروع الطموح الذي تقومون به، وأن تكون هذه العاصمة حديثة وجميلة.

 

وفي السياق ذاته، قال النائب نيل كولينز، أري أننا نتمتع بشراكة رائعة، بشكل أكبر مما هو قائم، وهذا جزء من سبب وجودنا هنا وهو أن تستمر ولاية جنوب كارولينا في تجارتها مع مصر وأيضا تزيد من هذه التجارة ومن التواصل فيما بيننا سواء في النواحي التعليمية أو الصحية والاقتصادية والتجارية وخاصة الزراعية.

 

 

وفي نهاية جولتهم، أعرب الوفد الأمريكي، عن دعمه لخطط الإصلاح الاقتصادي الذي تتبناه البلاد ولمس تميزها علي وجه الأرض.