التوقيت الخميس، 17 أكتوبر 2019
التوقيت 06:01 م , بتوقيت القاهرة

"بالهداوة مش بالقساوة" حملة لحماية الأطفال من العنف (فيديو)

نشرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، فيديو يوضح تفاصيل حملة"بالهداوة مش بالقساوة" لحماية الأطفال من العنف وتربية الأطفال بشكل سليم.

 

وأطلقت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والمجلس القومي للطفولة والأمومة، حملة للتصدي للاستخدام الشائع للعنف والعقاب البدنى واللفظى كأداة تأديبية للأطفال، وذلك تحت شعار «بالهداوة مش بالقساوة»، من أجل زيادة وعى مقدمي الرعاية بالتربية الإيجابية، مع التركيز على السن الحرجة للمراهقين وقبوله على نطاق واسع في الثقافة المصرية، وهو ما يمثل جهدًا وطنيًا مشتركًا جديدًا من خلال حملة متعددة الوسائط، وذلك تنفيذًا وطبقًا لتوجيهات الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بالشراكة مع يونيسيف وبتمويل من الاتحاد الأوروبي.

 
 

 

وتهدف الحملة إلى أن يكون  أولياء الأمور والمعلمين  أكثر وعيًا بكيفية لعب دور أكثر إيجابية في توجيه الطلاب المراهقين من خلال احتوائهم، وبناء ثقتهم بأنفسهم، بدلًا من محاولة الضغط عليهم لكي يكونوا (طلابًا للإجابات النموذجية) بغض النظر عن قدراتهم الفردية واهتماماتهم.

 

وتعتبر الحملة هي السلسلة الثالثة من الحملات التي تحمل اسم (أولادنا)، ويقودها المجلس القومي للطفولة والأمومة بالتعاون الوثيق مع شركائه، للحد من قبول العنف، وتعزيز التربية الإيجابية كأحد المناهج لإنهاء العنف والممارسات الضارة ضد الأطفال.

 

كما تهدف الحملة إلى تعزيز مفردات القيم الأخلاقية في التعامل مع الأبناء، في مختلف مجالات تعاملاتهم، تعزيزا ودعمًا لبنائهم النفسى.