التوقيت السبت، 19 أكتوبر 2019
التوقيت 09:21 م , بتوقيت القاهرة

جامعة الإسكندرية تفتتح أول مركز متخصص فى مصر لحل مشاكل المياه

جامعة الإسكندرية
جامعة الإسكندرية

افتتحت جامعة الإسكندرية أول مركز متخصص فى مصر هو مركز تميز المياه، دوره تخريج كوادر بشرية مؤهلة لإجراء الأبحاث العلمية لحل مشاكل المياه فى مصر وترشيد الاستهلاك فى ظل الزيادة السكنية التى نعانى منها حاليا كما يعزز قدرات مؤسسات التعليم العالى فى مصر وإنشاء روابط بحثية بين القطاعين العام والخاص فى مجالات الزراعة والمياه والطاقة، وفى هذا الإطار أجرى "دوت مصر" جولة داخل مقر مركز تميز المياه بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية.

ويعد المركز أحد أوجه التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية بالشراكة مع الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID"، والذى يعد أكبر مشروع ممول فى تاريخ جامعة الإسكندرية بواقع 30 مليون دولار.

ويقول الدكتور عصام الكردى، رئيس جامعة الإسكندرية، أن مركز التميز فى مجال أبحاث ودراسات المياه يعد أول مشروع من نوعه فى مصر وسيعمل على تشجيع البحوث والمنح الدراسية والابتكار التعليمى فى مجال المياه وسيقدم حلولاً لتحديات المياه فى مصر عن طريق حل المشكلات المحلية والحث على الابتكار.

وأشار إلى أن المركز سيعمل على تشجيع البحوث والمنح الدراسية والابتكار التعليمى فى مجال المياه وسيقدم حلولاً لتحديات المياه فى مصر عن طريق حل المشكلات المحلية والحث على الابتكار وهو يعد سابقة فريدة من نوعها لمحافظة الإسكندرية، مشيرا إلى أن مهام المركز هى تنظيم دورات الدراسات العليا والجامعية وورش العمل والبرامج التدريبية إلى جانب المنح البحثية وتمويل المنح الدراسية للبحوث التطبيقية فى مجال المياه.

وقال الدكتور ياسر الشايب، مدير مشروع إنشاء مركز التميز للمياه بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، عن تفاصيل المشروع الذى يهتم بالمياه من خلال العمل مع التعليم العالى والتعليم ما بعد الجامعى والبحث العلمى فى مجال المياه.

وأضاف "الشايب"، فى تصريحات خاصة لـ"دوت مصر"، أن المركز يتعامل مع 5 جامعات مصرية من بينهم جامعة الإسكندرية والتى تعتبر الشريك الاساسى فى المشروع و4 جامعات أمريكية بخلاف الجامعة الأمريكية بالقاهرة، بالإضافة إلى وزارة التعليم العالى ووزارة الموارد المائية ووزارة الزراعة، وأن كل هؤلاء يتعاونوا من أجل خروج تخريج من الجامعات المصرية مؤهل فى حل مشاكل المياه الموجودة فى مصر، والتى تتمحور حول مشاكل تحلية المياه ومعالجة المياه وترشيد الاستهلاك للمياه فى الزراعة والمنازل.

وأشار إلى أن أهمية المركز كبيرة للغاية خاصة أن مصر من 10 سنوات دخلت فى مرحلة تحت الحد ما يسمى بالفقر المائى، وأن الأمم المتحدة حددت نصيب كل فرد فى العالم من المياه 1000 متر مكعب فى السنة هذا هو الحد اللازم للمعيشة الآمنة، وأن وهذا بالنسبة إلى العالم يصنف أنه حد ما يسمى بالفقر المائى، ومن خلال المركز نعمل على تحسين المصادر التقليدية الموجودة فى مجال المياه".

وأوضح أن عملية الالتحاق بالمركز ستكون من خلال الإعلانات ومسابقة يتم الإعلان عنها فى الجرائد والمواقع الالكترونية والطلاب تتقدم فيها ثم يتم اختياره ودعمه فى الدراسة، والتى تستغرق مدة الدراسة فيها 4 سنوات ويتم التحاق الطلاب من إعدادى هندسة، يمنح له شهادة مهندس مدنى تخصص هندسة مياه، على أن تبدأ الدراسة فى المركز من العام الدراسى 2020/2021، وأن خلال عام سيتم التجهيز لبداية الدراسة".

أما عن المناهج التى سيتم تدريسها أكد أنها ستكون بنظام الشاعات المعتمدة وأن هناك مجموعة من الأمريكان متواجدين فى مصر من الفترة 9 سبتمبر إلى 27 سبتمبر من أجل زيارة عدد من الجامعات المشاركة فى المشروع بهدف تحديد الاحتياجات للمناهج التعليمية فى مصر لمعرفة المناهج المطورة".