التوقيت الإثنين، 16 سبتمبر 2019
التوقيت 02:05 م , بتوقيت القاهرة

نشطاء الفوضى لو كانوا مسكوا البلد في 2011.. كانوا عملوا فينا إيه؟

شهدت الآونة الأخيرة، ظهور عدد من نشطاء الفوضى على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، يوجهون السباب لكل من يعارضهم، حيث سقط القناع عنهم وظهر الوجه الأخر لهم ، الذي أخفوه في 2011، للحصول على أكبر دعم ممكن من الشعب الذي يوجهون له ولقاداته ولجيشه الآن.

التقى "دوت مصر" مع مجموعة من المواطنين، وسألهم "لو نشطاء الفوضى كانوا مسكوا البلد في 2011 كانوا عملوا فينا إيه؟"، حيث أظهرت ردود الناس على هذا السؤال، وعيهم الكبير بما يدور حولهم من أحداث، وكشفهم للوجوه الزائفة التي خدعتهم لسنوات.

وجاءت ردود الناس على السؤال الذي تم طرحه، "لو كانوا مسكوا البلد كانت خربت"، "كانت مصر هتبقى خلية إرهابية كبيرة"، "كانوا باعوا البلد وقسموها على حبايبهم".

وعلق بعضهم على الطريقة يتعامل بها هؤلاء قائلين : "لو بيحبوا البلد دي بجد مكنوش سابوها ومشيو وشتموا قياداتها بالشكل ده من بعيد لبعيد"، واصفين ما يفعلونه بالخيانة.