التوقيت الخميس، 19 سبتمبر 2019
التوقيت 05:21 م , بتوقيت القاهرة

شاهد.. فرحة أهل "حميد" أخطبوط منتخب اليد بكأس العالم

منزل عبد الرحمن حميد أخطبوط اليد
منزل عبد الرحمن حميد أخطبوط اليد

فى ظل حصول منتخب ناشئين كرة اليد مواليد  2000 على لقب بطولة كأس العالم  بمقدنيا لأول مرة فى التاريخ ، حرص دوت مصر على التواجد فى منزل عبد الرحمن حميد أخطبوط حراسة مرمى أحفاد الفراعنة  الحاصل على لقب أفضل حارس فى البطولة للحديث مع والدته منى سالم عن محطاته فى كرة اليد قبل الوصول للمنصة العالمية وسرد فرحة ست الحبايب فى حضور صديقتها مدام شيرين عبد الله والدة أحمد هشام "دودو " الحاصل على لقب أفضل لاعب فى البطولة.

من جانبها أعربت والدة حميد عن سعادتها بتتويج ابنها باللقب فى ظل الجهد المبذول فى البطولة مهنئة الشعب المصرى بأكمله .

وقالت والدة حميد أنه بدأ ممارسة اللعبة وعمره 8 سنوات بجانب كرة القدم التى كان يحبها كثيرا قبل أن يستقر فى لعبة اليد فى مركز حراسة المرمى وفقا لرؤية المدير الفنى للناشئين فى الأهلى .

وسردت والدة حميد أبرز الصفات التى يتحلى بها و هى التركيز فى حب اللعبة للوصول إلى التتويج بالبطولات مشيرة إلى أنها تعلم جيدا من نظرات عينه مكسب او خسارة فريقه .

وتحدثت والدة حميد عن دورها فى مشوار حميد ، قائلة انها بذلت جهد كبير للتوفيق بين مراحل الدارسة وممارسة اللعبة ، مشيرة إلى أنه كان يدرس فى IG قبل أن يتركها لاستكمال مشواره فى مدرسة أخرى من أجل الاهتمام بكرة اليد لتسهيل مهمته التعليمية.

وقال والدة حميد أنه منتظم جيدا فى الاحتفاظ بوزنه بالحرمان من الأكلات التى يفضلها مثل محشى الكرنب و المكرونة البشاميل .

وتمنت والدة حميد أن يستكمل نجلها رحلة كفاح كرة اليد فى الاحتراف الخارجى .

وسردت والدة حميد أزمة إعادة نجلها سنة أولى بالأكاديمية البحرية بسبب البطولات مشيرة إلى أنها طلبت تدخل المسئولين لحلها فى السنوات المقبلة .

أما والدة أحمد هشام "دودو " نجم منتخب مصر الراحل هشام السيد أن نجلها بدأ مشوار كرة اليد وعمره 5 سنوات فى صفوف نادى هليوبوليس متوارثا حب اللعبة من والده حارس الطيران ومنها حيث أكدت أنها كانت تمارس اللعبة فى الطيران أيضا كحارسة مرمى .

وقالت والدة دودو أن حب كرة اليد اثر على التعليم بالنسبة لنجلها كثيرا بالرغم من التحاقه بالأكاديميةالبحرية .

وقالت إنها خاضت معه رحلة طويلة لعدم تأثير اللعب على الدراسة خاصة أنه الابن الأصغر لديها .

وقالت والدة هشام ان بطولة كأس العالم للناشئين شهدت تألق طمع الجميع فى الوصول إلى المنصة ، متمنية احتراف نجلها فى أكبر أندية أوروبا.

وتحدثا والدتا حميد وهشام عن علاقة الصداقة القوية بين أمهات الابطال مؤكدين انهم لديهم جروب للتواصل والاطمئنان على أبنائهم.

كما أكدا على أن تواصل الأمهات يسهل الكثير فى التعامل مع ابنائهم نظرا لنقل الخبرات الاجتماعية سريعا خاصة انهم يقعون فى نفس المشاكل.