التوقيت السبت، 07 ديسمبر 2019
التوقيت 03:56 م , بتوقيت القاهرة

مبادرة الرئيس "حياة كريمة" تحقق أحلام كفر عجيبة بالشرقية..فيديو

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

رسمت المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" الفرحة على وجوه أهالى كفر عجيبة بالشرقية، وأدخلت السعادة على قلوبهم، بعد معاناتهم لعقود طويلة من الإهمال والحرمان من أبسط الخدمات، كالخدمات الطبية والصرف الصحى والتلوث بسبب المصرف المار من قريتهم.

 

انتقلنا إلى قرية كفر عجيبة التابعة لمركز ههيا، والتى يحمل اسمها الكثير من علامات التعجب لمرور خدمات البنية التحتية صرف ومياه وغاز فى القرى التى حولها دون أن تدق بابها، لمشاركة الأهالى فرحتهم والتعرف على آمالهم فى التغيير، والذين أعربوا عن تقديرهم للقيادة السياسية، لضم القرية ضمن برنامج حياة كريمة، وتوفير البنية التحتية التى حرموا منها.

 

فور دخول القرية والمرور بشوارعها لاحظنا أن الشوارع بدون رصف عدا شارع واحد الذى به موقف القرية، بالوصول إلى شارع الجسر وجدنا مصرفا كبيرا يقسم القرية إلى شطرين، ولا يوجد سوى معدية خشبية، متهالكة يستخدمها الأهالى والأطفال للتنقل بين جانبى القرية، واستوقفنا مشهدا لعجوز يدعى "عم إسماعيل" يستخدم "جاروف" لإخراج القاذورات من مياه المصرف من أعلى معدية خشبية، وبسؤاله أكد أن الرواسب التى تمر بالقرية تسببت فى انتشار القوارض والناموس والرائحة الكريهة.

 

وقال محمد موسى صارخ، أحد الأهالى، إن مشكلتنا فى هذا المصرف، بالإضافة إلى انتشار الأمراض بسبب القاذورات ،  هو تعرض أطفالنا للغرق حيث توفى أكثر من طفل خلال هذا العام ، بينهم حفيدى الذى سقط بالمصرف أثناء لهوه مع الأطفال، مطالبا بضرورة تغطية المصرف.

 

وأضاف عاطف السيد، من الأهالى، أن توصيل خدمات الصرف الصحى ومياه الشرب والغاز هى من أهم أحلامهم، موضحا أن القرية محرومة من الصرف الصحى، حيث تعتمد على شبكة أهلية، رغم وجود محطتى صرف صحى وأخرى لمياه الشرب قريبة وتستفاد منها قرى أخرى دون غيرنا، الأمر الذى حرمهم من خدمة الغاز الطبيعى.

 

أشار أحمد السيد، من الأهالى، إلى أن القرية تعانى من ضعف ضخ مياه الشرب، مشيرا إلى أنها مياه ارتوازية ما يجعلنا نعتمد على الطلمبات الحبشية لتوفيرها، وعن الخدمات الصحية والتعليم، أكد الأهالى أن حلمهم توافر وحدة صحية ، حيث توجد أرض مخصصة لها منذ سنوات،  ولم تنفذ حتى الآن، وكذلك مدرسة لتقليل الكثافة فى المدارس المتواجدة والتى تعمل بنظام الفترتين.

 

من جانبه، قال الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، إن برنامج تطوير القرى الأكثر احتياجاً وتحويلها إلى نموذجية تتمتع بكافة المرافق الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين مستوى المعيشى للمواطن، حيث تقرر البدء فى أعمال التطوير ورفع الكفاءة لـ3 قرى هما "الجمالية مركز الحسينية، المؤانسة مركز كفر صقر، كفر عجيبة مركز ههيا" بمعرفة الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، التى من المقرر أن تشمل إقامة بنية تحتية سليمة ورفع كفاءة المرافق من كهرباء وطرق وصرف صحى وشبكة مياه لتوفير كافة الاحتياجات الأساسية والضرورية للمواطن ليحيا حياة كريم، مضيفا أنه جارى الإعداد لتطوير ورفع الكفاءة لـ5 قرى وهى "منشأة أبو عامر بسماكين العرب مركز الحسينية - قرية ميت ردين مركز أبو حماد- قرية السلامون بوحدة العلاقمة مركز ههيا - قرية سواد بوحدة سوادة مركز فاقوس - قرية أبو عوينات بوحدة قصاصين الأزهار مركز أولاد صقر"، وذلك بعد اختيارهم لتدخل مرحلة التطوير ورفع الكفاءة بمعرفة جهاز تعمير سيناء خلال العام المالى 2019/2020م.