التوقيت السبت، 19 سبتمبر 2020
التوقيت 11:27 ص , بتوقيت القاهرة

السيسى: رد فعل الرأي العام سبب تأخير الإصلاح الاقتصادي 40 عاماً

 الرئيس عبد الفتاح السيسى
الرئيس عبد الفتاح السيسى

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى إن الدولة تدرس العديد من التوصيات الكثيرة، وكلما كانت الدولة قادرة على توقع الأحداث وتأثيرها على الدولة، تزداد وترتقي، ولن يكون لأى أزمة تأثير كبير عليها، مشيرا إلى أن الدولة اتخذت العديد من الإجراءات في الأشهر الماضية في مشكلة الوقود وحجم السيارات التي تسير يوميا في القاهرة أكثر من 10 ملايين سيارة، ولابد وأن يكون لها وقود متوفر فى محطات البنزين.

وأضاف الرئيس خلال كلمته بجلسة نموذج محاكاة الدولة المصرية بالمؤتمر الوطنى السابع للشباب، أن لجنه الأزمات بالدولة تتعامل مع أي أزمة وتعمل على حلها.

واستكمل الرئيس كلمته: "لو الدولة مش واخدة بالها ده خلل جسيم.. على سبيل المثال تكلمنا عن خطة الدولة لرفع معدلات الاستفادة للمياه المتواجدة فى مصر، وتم عمل خطة خلال السنتين الماضيتين لمحطات المعالجة التي تتعامل مع المياه وإعادة استخدامها لزيادة حجم الاستفادة منها ومعالجتها معالجة ثلاثية متطورة".

 وأضاف الرئيس السيسي، أن الأرقام التي يتم وضعها لمشروعات الطوارئ كبيرة جدا، قائلاً: "عندما حدث موضوع بناء سد النهضة لابد من الدولة مصرية أن تكون على اتم استعداد للتفاوض عن الحد الذي من الممكن قبول الدولة في فترة ملئ الخزان، ولابد من الاتفاق فيها مع الأشقاء فى اثيوبيا لتحمل الأضرار فى فترة ملئ الخزان لعدد من السنين والتى لابد من تقدير حجم المياه التى  من الممكن الموافقة عليها الى أن يتم ملئ الخزان".

 

وتابع الرئيس السيسي: " أى توصية يتم طرحها لابد من أن تتحول إلى إجراءات  وسياسات لتنفيذها، مثلاً من الممكن تخصيص 10 % من الأراضى لصالح المناطق الصناعية، ولكن لابد من وضع توصية طرح الأراضى الصناعية للناس، وهذا الكلام كان في الفترة القديمة ولكن اليوم نتحدث عن توصية في مؤتمر الشباب الماضي لإنشاء مصانع للصناعات المتوسطة، ولتنفيذ التوصية تم تنفيذ 5400 مصنع سيكلف الدولة 10 مليار جنيه غير ثمن الأرض ومرافقها".