التوقيت الجمعة، 23 أغسطس 2019
التوقيت 04:50 م , بتوقيت القاهرة

فيديو ..حكاية أصغر مشجعين بمدرجات الجزائر .. أب مصرى وأم جزائرية

أصغر مشجعين بمدرجات الجزائر
أصغر مشجعين بمدرجات الجزائر

حرص المشجعين  طوال الطريق المؤدى لمدرجات استاد القاهرة الدولى، على إيقاف نيل ودان لالتقاط الصور التذكارية معهما بعدما ارتدى دان فانلة الجزائر الخضراء ورسم ألوان العلم على وجهه، بينما ارتدت أخته نيل تيشرت الجزائر الأبيض ووضعت العلم على رأسها، وهما يمسكان بيد "على" والدهما المصرى و"نسيمة" والدتهما الجزائرية.

المشجعان الصغيران نيل (5 سنوات)، ودان (4 سنوات)، ولدا بالخليج لأب مهندس مصرى، وأم تعمل أستاذة أدب بالجامعة، وظلا طوال حياتهما يقضيان الأجازات بالتبادل مرة فى قسطنطينية بالجزائر، ومرة بالمنيا حيث مسقط رأس أبيهم، حتى جاء العام الماضى وقررت العائلة الانتقال إلى القاهرة، فعاش الطفلان أجواء بطولة كأس الأمم الإفريقية كاملة وهما يحلمان بفوز المنتخبين الذين يعرفانهما الفراعنة ذو التيشرت الأحمر، ومحاربى الصحراء بالفانلة الخضراء.

 

 لم تتوان الأم الجزائرية عن اصطحاب نجليها إلى استاد القاهرة ليشهدا المباراة الافتتاحية وهما يرتديان فانلة منتخب مصر، بينما تلون وجهها بألوان العلم المصرى وتشاركهما ارتداء التيشرت الأحمر، وفى اليوم التالى، يذهبا جميعًا لاستاد الدفاع الجوى لمؤازرة المنتخب الجزائرى وقد غيرا ألوان التيشيرت واستعدا لمباراة أخرى ينتصران فيها لبلد أمهما.

 

تقول نسيمة إنها ربت طفليها على قاعدة تقول للناس وطن ولكم اثنين، يستمتعان بقضاء الأجازات وبالتنزه فى القاهرة والصعيد، وكذلك فى الجزائر العاصمة وقسطنطينة مدينتى، مضيفة: سافرت بهما لمختلف محافظات مصر، أعرفهما على الحضارة الفرعونية والآثار المسيحية فى المنيا، ونقضى أجازات للتنزه بالشواطئ فى شرم الشيخ والإسكندرية فهما مصريان وسيظلا هكذا للأبد.