التوقيت الخميس، 09 يوليه 2020
التوقيت 11:17 ص , بتوقيت القاهرة

طالب بفنون جميلة يُبدع فى نحت تمثال لمتحدي الإعاقة

الطالب محمود فؤاد
الطالب محمود فؤاد

أثار تمثال الفنان محمود فؤاد خريج قسم النحت بكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا، تفاعل الكثيرين عبر صفحات التواصل الإجتماعى خلال الأيام الأخيرة، والذى يظهر فى التمثال المصنوع من الطين شخص مبتور القدم يحمل شعلة الأمل، ويحاول الجرى برفقة سيدة قعيدة على كرسى متحرك.

وقال فؤاد إنه لم يتوقع أن يكون مردود آلاف المواطنين حوله مشروعه بهذا الشكل، متحدثا عن فكرته، قائلًا: الحديث عن ذوى الإعاقة هو أمر ضرورى، وكان بطل الفكرة شخص مبتور القدم ولكنه يحمل الكثير من الأمل والعزيمة والقوة، ويتمثل ذلك فى حمله لشعلة الأمل، ويحاول جذب سيدة قعيدة وهى تحاول الوقوف من مقعدها والتقدم معه للأمام.

وأشار خريج فنون المنيا، إلى أن فترة عمله فى المشروع استغرقت نحو 16 يومًا فقط، وحاول فيها أن يجسد ذوى الإعاقة حتى تلقى تلك الفئة مزيد من الاهتمام وللتأكيد على أن الإعاقة هى إعاقة العقل وليس الجسد، وكثيًرا ما نرى أبطال مصريين وآخرين باعاقات أكثر من ذلك.

 

وعن تواصل المواطنين معه وإعجابهم الشديد بهذا العمل، قال فؤاد إن العديد من الأشخاص تواصلوا معه لأخذ التمثال ووضعه فى مناطق مختلفة، منهم أشخاص بنادى المعاقين فى القاهرة، وآخرى بطلة سباحة، وشخص آخر فى الإمارات، ولكن حتى الآن لم يظهروا الجدية للحصول على التمثال.

 

يذكر أن قسم النحت بفنون المنيا آثار حالة من الإعجاب الشديد العامين الماضيين بسبب التماثيل المميزة، وكان أشهرها العام الماضى تماثيل الفنانة والمعيده حاليا بالقسم "مى محمد" والتى كانت تجسيد لرموز الكوميديا فى الفن المصرى لشخصيات ضمت "عبد الفتاح القصرى، زينات صدقى، واسماعيل يسين، مارى منيب، ونجيب الريحاني.