التوقيت الأحد، 17 نوفمبر 2019
التوقيت 04:51 ص , بتوقيت القاهرة

فيديو.. تحرير طفل اختطفته منقبة عقب ولادته بمستشفى قصر العينى

الطفل عقب تحريره
الطفل عقب تحريره

حررت قوات الأمن طفلا اختطفته منقبة عقب ولادته من مستشفى قصر العينى، والتقى محرر "دوت مصر" مع والده، وكان لنا معه هذا اللقاء.


"الحمد لله الحمد لله ابنى رجعلي، الداخلية رجعتهولى بعد ما كان هيروح منى".

بهذه الكلمات بدأ محمد السيد موسى، 29 سنة، موظف بشركة خاصة، حديثه ووجهه ملئ بالفرحة، مشيرا الى الدور الكبير الذى قام به رجال المباحث بوزارة الداخلية ونيابة مصر القديمة، فى استعادة طفله المخطوف من مستشفى قصر العينى بعد أن أجرت أمه عملية قيصرية لولادته .

وقال والد الطفل: "انا مش عارف أعبر عن فرحتى وأوصف ازاي تعاون معايا رجال المباحث، بمجرد ما حماتى حررت المحضر الكل اتحرك من مأمور القسم إلى أمين الشرطة، وفعلا زى ما وعدوني رجعهولى فى حضني تانى".

وردا على سؤالنا عن اسم طفله قال: "هسميه محمود ان شاء الله". 

وذكر محمد: الواقعة بدأت يوم الخميس ليلا، حضرت والدة زوجتى "زينب شعبان محمد محمد، 42 سنة، ربة منزل" يوم الأربعاء الماضى،  بصحبة زوجتى، بدرية أحمد عطية محمد، 21 سنة، ربة منزل، إلى مستشفى القصر العينى تمهيداً لإجراء عملية قيصرية للولادة، وتم حجز زوجتى بقسم الولادة.

وأضاف والد الطفل: زوجتى وضعت مولودا ذكر، وأصيبت بنزيف أثناء الولادة، وتم حجزها بوحدة الرعاية الحرجة بالمستشفى، واستلمت والدة زوجتى الطفل عقب ولادته، ومكثت بالمستشفى لحين الاطمئنان على نجلتها، وفى تلك الأثناء تعرفت على إحدى السيدات "منقبة" ادعت أن اسمها "مها"، وأنها متواجدة لمتابعة شقيقتها المحجوزة أيضا بقسم الولادة، والتى تداخلت معها لمتابعة نجلتها، وكانت تقوم بزياراتها بمكان حجزها، وفى نفس اليوم قامت السيدة التى ادعت أن أسمها "مها" باصطحاب "حماتى"  والطفل لتناول المأكولات بأحد المطاعم المتاخمة للمستشفى وشراء مستلزمات للطفل، وعقب عودتهم  الخميس الساعة  11:30 مساء تناولاً سويا مشروب الشاى، وطلبت والدة زوجتى من السيدة ملاحظة الطفل لحين نومها لفترة من الوقت، وحينما استيقظت لم تجد الطفل ولا تلك السيدة، وحينما حاولت البحث عنها وعن الطفل لم تجد لهما أثر.

وأشار محمد إلى أن رجال المباحث، تمكنوا من وضع خطة بحث استهدفت ضبط المتهمة والطفل المخطوف، وسألوا والدة زوجته عن أماكن  تواجدها وتحركاتها وكيفية تعرفها على المتهمة، لاستخلاص أية معلومات من المناقشة تفيد فى البحث عن المتهمة، وتحديد تحركات المتهمة سواء صحبة المبلغة أو بمكان الواقعة، وبالفعل تمكنوا من تحديد مكانها واستعادة ابنى وتسليمه ليا

وأشار والد الطفل إلى أن زوجته حتى الآن تعانى من نزيف حاد عقب الولادة، ومحجوزة بالرعاية الحرجة بالمستشفى.