التوقيت السبت، 08 أغسطس 2020
التوقيت 08:32 م , بتوقيت القاهرة

خالد عكاشة: شهداء كمين البطل 14 أنقذوا أهالى العريش من مذبحة

خالد عكاشة مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية
خالد عكاشة مدير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية

قال خالد عكاشة، مدير المركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية، إن أبطال القوات المسلحة الذين استشهدوا فى كمين البطل 14أنقذوا أهالى العريش من مذبحة، مشيرا إلى أنهم أحبطوا مخطط الجماعات الإرهابية فى الوصول إلى المدنيين بمدينة العريش صبيحة عيد الفطر المبارك.

وأضاف أن هدف العملية التى نفذها المجرمون صباح العيد كانت تستهدف أهالى العريش، وهم يتبادلون التهانى فيما بينهم كما جرت العادة لديهم.

وأضاف "عكاشة"، خلال حواره ببرنامج "90 دقيقة"، الذى يقدمه الإعلامى محمد الباز عبر فضائية "المحور"، أن شهداء الكمين كانوا حائط صد للعملية الإرهابية الغادرة التى كانت تستهدف من 20 إلى 30 ألف تعداد سكان مدينة العريش، وتابع: "عادة أهالى العريش أنهم يتبادلون التهانى فيما بينهم عقب أداء صلاة العيد.. بمعنى أن المدينة كلها بتكون فى الشارع فى ذلك الوقت وبيصلوا فى المساجد الكبيرة".

وأكد "عكاشة"، أن عمليات الأمن فى التعامل مع هذا الحادث طوقت الإرهابيين ومنعتهم من العودة إلى الجبال مرة أخرى بفضل التمشيط الذى قام به الطيران المصرى، فأجبروا على التسلل مثل الفئران إلى أحد المنازل المهجورة بمنطقة حى المساعيد.

وكشف "عكاشة"، عن أن التأمين عالى المستوى الذى اتبعه الأمن المصرى فى الوقت الذى يتم فيه مطاردة لعدو جريح ولديه استعداد لفعل أى شىء حال مواجهته قادة رجال الأمن إلى مجموعتين دعم للمجموعة التى نفذت عملية الكمين والتى تم على إثرها قتل 8 إرهابيين داخل مزرعة الزيتون بمنطقة العبور و4 آخرين فى منطقة أبو عيطة بالعريش صباح اليوم، وتابع: "وللعلم العملية الأمنية لم تنته بعد، وما زالت العمليات الأمنية مستمرة حتى الآن".

وأشار مدير المركز المصرى للفكر والدراسات الاستراتيجية، إلى أن التسجيل الصوتى الذى تم تداوله عبر منصات التواصل الاجتماعى حول العملية الإرهابية لكمين البطل 14 مزيفا، وحزنت بشدة لوقع الكثيرين فى هذا الخطأ عندما قاموا بإعادة نشره عبر حساباتهم كون الأمر سبق وفعله المغرضون فى حوادث سابقة وتبين كذب مثل هذه التسجيلات المفبركة.