التوقيت الثلاثاء، 11 أغسطس 2020
التوقيت 09:19 ص , بتوقيت القاهرة

طلاب "التربية النوعية" بأسوان يهدون لوحة جدارية لحديقة درة النيل لتنشيط السياحة

أسوان
أسوان

دشن اللواء أحمد إبراهيم محافظ أسوان، اليوم الأربعاء، لوحة جدارية بالسور الغربى لحديقة درة النيل المواجهة لديوان عام المحافظة والمطلة على الكورنيش القديم، وذلك بحضور اللواء سعيد حجازى نائب المحافظ والدكتورأحمد غلاب رئيس جامعة أسوان، حيث قام بتصميم الجدارية وتنفيذها بالجهود الذاتية 21 طالبا وطالبة بالفرقة الرابعة لقسم التربية الفنية بكلية التربية النوعية، ضمن مقرر مادة "مشروع التخرج 2019" تحت عنوان "البيت النوبى" وذلك إهداء منهم للمحافظة من أجل دعم وترويج الحركة السياحية بها باعتبارها عاصمة الشباب الإفريقى.

ومن جانبه كرم اللواء أحمد إبراهيم، فريق العمل المشارك بتسليمهم مكافآت مالية وشهادات تقدير ودرع المحافظة، نظير ما قدموه من جهود فى تصميم وتجميل هذه الجدارية باستخدام خامات الطبيعة لتزيين شارع كورنيش النيل الرئيسى، بجانب إهداء رئيس الجامعة وعميد الكلية وأستاذ مساعد قسم التربية الفنية شهادات تقدير ودرع المحافظة أيضاً، مقدماً خالص شكره وتقديره لجامعة أسوان وكلية التربية النوعية وأبناءه الطلاب على هذه الجهود البناءة فى تنفيذ هذا العمل الفنى، وهو الذى يتوازى مع التعاون المستمر بين المحافظة والجامعة بإعتبارها بيت الخبرة التى يتم الإستعانة بها لتوفير الخدمات الإستشارية والعلمية لإنجاز وتنفيذ العديد من المشروعات والمبادرات الرائدة التى تقام على أرض المحافظة.

وأكد محافظ أسوان أن هذه الأعمال من طلاب الجامعة تعتبر مثالاً يحتذى به للمشاركة المجتمعية الجادة والمبادرات الفعالة والتى تعكس حرص ووعى الشباب لتسخير ما لديهم من طاقات وقدرات لخدمة مجتمعهم، مطالباً بضرورة استمرار التعاون مع كلية التربية النوعية وباقى الكليات الفنية للتوسع فى تنفيذ المزيد من الجدارايات والأعمال الفنية التى تساهم فى مساندة الجهود التنفيذية لإضفاء اللمسة الجمالية وإعادة الوجه الحضارى للمحافظة بمختلف الميادين والشوارع الرئيسية.

ومن جانبها أكدت الدكتورة رانيا رضا، أستاذ مساعد بكلية التربية النوعية، أن هذا العمل الفنى يهدف إلى تنشيط الحركة السياحية بالمحافظة من خلال إبراز ورسم وتصوير للتراث الأصيل وعرض البيئة الأسوانية فى صورة تعبيرية جمالية على كورنيش النيل حيث أن هذه الجدارية مستوحاة من التراث النوبى وعرضها بشكل معاصر، مشيرة إلى أنه تم تنفيذ الجدارية بارتفاع 3 أمتار وعرض 15 مترا من خلال مجموعة من ورش العمل المتواصلة التى استمرت على مدار 4 أشهر وذلك باستخدام خامات الخشب الطبيعى والسيراميك والرخام وكسر الزلط ومعجون وألوان بلاستيكية، بجانب زجاج ملون ومرايات مبسطة، كما تم تزويد العمل الفنى بإضاءة مبهرة لإبراز الشكل الجمالى أمام الزائرين والسائحين وأهالى المدينة.