التوقيت الجمعة، 15 نوفمبر 2019
التوقيت 10:23 م , بتوقيت القاهرة

شاهد حكاية صورة أعجبت محمد صلاح من أحد محبيه

جانب من الفيديو
جانب من الفيديو

يعد الرسم وسيلة للتواصل وإظهار ما بداخلنا من مشاعر ، فالرسم فن ينبع من وجدان فنان ، وتولد موهبة الرسم مع صاحبها ولكنها تحتاج إلى ممارسة وتدريب حتى يصبح صاحبها مبدع ، وأحد المواهب التي تجعل الإنسان يقف لها احتراما لأنها لا تقل أهمية عن الموسيقى والشعر والأدب .

التقى " دوت مصر " الطالب خالد السعدوى ابن مدينة بسيون بمحافظة الغربية ، شاب رسام عشق اللاعب محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي ، فقرر إهدائه صورة على المدرسة التي تخرج منها بطول المبنى ، ليعبر بها عن حبة وامتنانه له كونه مصدر السعاده لكل المصريين ، ورفع اسم مصر بالخارج حتى أصبح قدوة يحتظي بها الشباب .

 

وقال خالد إنه بدأ برسومات صغيرة لاقت إعجاب الكثير من أبناء المدينة ، الأمر الذي جعل الشركة الراعيه لتطوير مدرسة محمد صلاح الاتفاق والتعاقد مع على رسم صورة كبيرة على أحد المباني بالمدرسة بطول طابقين 8 أمتار وعرض 10.5 متر ، وقرر خالد المساهمه في تلك الصورة ورفض أخذ المبلغ المتفق عليه إلا مبالغ بسيطه ليستطيع شراء أدواته بها .

 

وأضاف أن هذه الرسمة لم تستغرق معه وقتا كبيرا، فظل يعمل بها أسبوعا كاملا 6 ساعات يوميا ، ورغم التقلبات الجويه أثناء فصل الشتاء فإن إصراره كان أكبر دافع له على تكملة هذا العمل ، وخرجت في النهاية الصورة لتناسب اسم وحب الناس للفرعون المصري الأمر الذي جعله أكثر سعادة .

 

وتابع: "كنت دائما أحب الرسم منذ المرحلة الابتدائية ، فكنت دائما وأثناء حصص الرسم أجمع كراسات الرسم من الطلاب لأرسم بها ، وكنت الممثل الوحيد للمدرسة في جميع المسابقات الفنيه وحصلت على جوائز عديده في هذه المسابقات ، شاركت في مهرجان القراءه للجميع ، وكنت اتخلي عن اللعب في فترات الاجازه وأهب يوميا الي المدرسة منذ بداية اليوم إلى آخره".

وأوضح أن المرحلة الإعدادية كانت أكثر سعادة لأن كان يوجد بها امتحان الرسم ، وأنه يوجد تقييم في الموهبة التي أعشقها ، ثم التحقت بالمرحله الثانوية والتي ابتعدت بها تماما عن الرسم نظرا للضغوط العائلية ، فقررت تفريغ وقتي للدراسة ، ثم التحقت بالجامعة واشتركت في معرض ، ولاقت لوحاتي الإعجاب والإبهار من الكثير ، وهذا كان أكبر دافع لتكملت الموهبه التي أعشقها".

 

واختتم خالد حديثة قائلا : "سعيد جدا عندما تم إبلاغى أن اللاعب محمد صلاح شاهد صورته على المدرسة وفرح بها ، وقال إنه سعيد بهذا العمل وسوف يشكر صاحبه فورعودته للقرية ، مضيفا أنه سوف يهدى له رسمة أخرى عندما يقابله وجها لوجه فور عودته".