التوقيت الأحد، 09 أغسطس 2020
التوقيت 07:53 م , بتوقيت القاهرة

"طبيب الغلابة" الجراح أحمد شوقي.. مجانا لغير القادرين

دكتور الغلابة
دكتور الغلابة

صفوف مرصوصه من المرضى فى طرقات الغرفه فى انتظار الدور للكشف والاستشارة المجانية لغير القادرين أو بأجر رمزى ، على يد " طبيب الغلابة " ، في مدينة بنها بمحافظة القليوبية، وتحديدا بشارع الكوبري، فتجد عيادة بالطابق الثانى تحمل اسم الدكتور أحمد شوقي عزت أستاذ الجراحة ووكيل كلية الطب بجامعة بنها سابقا، رافعا شعار " مجانا " لغير القادرين ولهم الأسبقية فى الدور والقادرين يدفعون 5 جينهات تذكرة الكشف على مدار قرابة الـ40 عاما.

وفور وصولك لمقر عيادة طبيب الغلابة تجد صفوف من المرضى ينتظرون الجراج ،الذى ذاع صيتة بين الأهالي البسطاء بعمل الخير والكشف بالمجان علي الفقراء دون أي مقابل .

 

اقتربنا منه ليروى قصته وكيف يتعامل مع المرضى وسر كشفه مجانا على الكثير من أهالى المحافظة ، حيث يقول أنشأت هذه العيادة منذ أكثر من 40 عاما، وهى مخصصه للفقراء والغلابة، الذى يحتاجون الدعم والشعور بمعاناتهم،فقررت أن يكون سعر الكشف 5 جنيهات للقادرين ومجانا لغير القادرين.

 

وأكمل الدكتور أحمد شارحا سر بقاء تذكرة كشفه بهذا الثمن رغم ارتفاع اسعار تذاكر الكشف للأطباء حوله لقرابة 300 و400 جنيه ، قائلا :"عملي كله لوجه الله لا أريد شيئا من الدنيا أريد رضا ربي علي وحسن الخاتمة، سعر الكشف كان بـ5 جنيه ومؤخرا وصل سعرها لـ35 جنية، وبلا مقابل للفقير الذى لا يملك ، الناس غلابة محتاجة الرحمة والشعور بهم".

 

 وأوضح "شوقي" أن مهنة الطب ليست لجمع الأموال فهي رسالة يقدمها الطبيب هدفها إغاثة المريض وتخفيف الالآم، موضحا أن المريض اكثر شخص فقير ومحتاج لرحمه، لأنه أثناء مرضة تكون حالتة النفسية سيئه جدا فلابد مراعاه ذالك لتخفيف عنه فكفاية علية مرضة.

 

ورجع الطبيب ليبرر سر خفض تذكرة كشفه قائلا :" لما بشوف ضحكة مريض يكفينى ذالك، فهو شعور لا يوصف، الطبيب يجب ان يكون انسان وليس تاجر هدفة جمع الأموال، مشيرا إلى ان الطبيب الذى يشخص مريض خطأ يجب محاكمتة بتهمة القتل مع سبق الإصرار ، لان الطبيب مثل القاضي يجب أن يراعي الله وضميرة في الشخص الذى وثق فيه واوكلة نفسه".

 

وأكد طبيب الغلابة أنه يذهب ايضا خلال اجازتة من العيادة بمسقط رأسة بلدة ميت كنانة بمحافظة القليوبية،ليقابل مرضى بلدتة ويقدم له الكشف والعلاج ليكون بار بيهم ، فدعوة مريض تساوى الدنيا ومافيها ، قائلا :"سعيد بلوحات الشعر الذى يقتنيها ويعلقها بعيادتة فهي هدايا من المرضى الذى ساعدهم".

 

على صعيد آخر تقول السيدة أم شيماء ممرضة الطبيب، أنه تعمل مع الدكتور أحمد شوقى منذ اكثر من 25 عاما :"مشفتش معه غير الخير وتعلمت منه الأنسانية والمعاملة الحسنة للناس والمرضى، فالطبيب مخصص تلك العيادة للفقراء وكل الناس ويكشف ببلاش لمن لا يملك ، فهو لا يدقق ابدا علي سعر الكشف ، ما يهتم به هو راحة المرضى وخدمتهم" .

 

وأضافت "ام شيماء"أن الدكتور أحمد ينبة عليها دائما ان تقوم بإدخال من لا يملك سعر الكشف قبل أي شخص، لأنه محتاج ولابد من جبر خاطرة، بجانب أنه يخصص كل أموال الكشف لتوزيعها  علي الفقراء، فهناك أهالي مخصص لهم شهريا مبلغ مالي لمساعدتهم، بجانب إجراء عمليات جراحية بالمجان وأيضا شراء علاج للمرضى المحتاجين".

 

وأوضحت "ام شيماء"أن الدكتور أحمد مثال للأنسانية، فهي أم ل5 اولاد توفي زوجها منذ سنوات، وساعدها في تربية وزواج أولادها، وليس هى فقط بل الكثير فهو لا يرد من يطلب منه شيئا.

 

وتقول احدى المرضى وتدعي"سناء عبد العال"مقيمة ببلدة بلتان بطوخ، الدكتور أحمد ، ربنا يبارك فية، بيساعد الغلابة كل الناس بتحبة وتأتى الية لثقتها فيه، لأنة أمين حتي لو كانت حالة المريض ليست تخصصه فبيقدم له النصيحة المثلي له ويرشدة للتخصص والطبيب المناسب له، كل همه راحة المرضى

 

وأردفت "كفاية ضحكتة في وش المريض والله بيخفف علينا، بندعيلة ربنا يطيل في عمرة، الناس غلابة وهو بيخفف عليهم خاصة أن أسعار الدكاترة غالية جدا بجانب الأدوية.