التوقيت الأربعاء، 21 أغسطس 2019
التوقيت 07:37 ص , بتوقيت القاهرة

تفاصيل مقتل خفير أسفل كوبرى الدقى (فيديو)

دقائق معدودة وينطلق اذان الفجر من المساجد، جلس "كمال" الخفير المكلف بحراسة مواد الإنشاء الخاصة بصيانة كوبرى الدقى، داخل الكرفان المخصص له أسفل الكوبرى، يتناول طعام السحور بمفرده، وسرعان ما سمع صوت تحرك مريب بالخارج، أسرع لاستكشاف الأمر، إلا أنه فوجىء بأحد الأشخاص داخل السور السياج الحديدى المكلف بتأمينه، حاول ضبطه، إلا أن الشخص المجهول عاجله بعدة طعنات سقط إثرها غارقا فى دمائه، بينما فر الجانى هاربا.

حاول الخفير "كمال سند" الاستغاثة، وطلب النجدة من المواطنين، إلا أن الطعنات التى أصيب بها بوجهه ورقبته، أفقدته قواه، واصل زحفه للوصول لبوابة السياج الحديدى، نزيف الدماء لم يتوقف، حتى وصل إلى مدخل السياج وفارق الحياة، مر بعض الوقت حتى عثر عليه أحد الأشخاص، وأبلغ قسم شرطة الدقى.

"دوت مصر" رصد تفاصيل الحادث، والتقى بـ"سعيد مصطفى" زميل المجنى عليه، الذى روى تفاصيل الجريمة فقال " عم كمال يعمل خفيرا بأحدى الشركات الكبرى، كان مكلفا بتأمين المواد الخاصة بالشركة بأحد المواقع الخاصة بالشركة فى القاهرة، حتى أصيب الخفير المعين لتأمين مواد الإنشاء الخاصة بصيانة كوبرى الدقى بأزمة صحية، وحصل على إجازة لتلقى العلاج.

وأضاف " استعان مسئولى الشركة بعم "كمال" البالغ من العمر 57 عاما، ليحل مكان زميله المريض، حيث تولى العمل بالمكان الذى شهد مقتله قبل الحادث بـ3 أيام فقط، كان مقدرا له أن ينتهى أجله فى هذا المكان، يوم الحادث كان "كمال" يجلس داخل الكرفان الذى يحتوى على سرير للنوم، وحمام، يتناول طعام السحور، استعدادا لاستقبال يوم جديد من شهر رمضان، إلا أنه اكتشف دخول شخص مجهول للسياج الحديدى أسفل الكوبرى الذى يحتوى على مواد الإنشاء الخاصة بصيانة الكوبرى، حاول ضبطه، إلا أن المتهم سدد له عدة طعنات وفر هاربا.

تابع "سعيد" حديثه، قائلا "نزيف الدماء لم يتوقف من جسد "كمال" وصل بصعوبة إلى بوابة السياج، لطلب النجدة، إلإ أنه لم يسمعه أحد وفارق الحياة، وعثر عليه أحد الأشخاص، وتم إبلاغ قسم شرطة الدقى، حيث وصلت قوة أمنية وتم نقل جثمانه إلى المشرحة، وبدأ رجال المباحث فى جمع التحريات حول مرتكب الجريمة".

يقول "سعيد" " دماء زميلى "كمال" ما زالت اثارها باقية داخل الكرفان، بالإضافة إلى أنها متناثرة بأرضية المكان أسفل الكوبرى، وأيضا لطخت المقعد القريب من مدخل السياج، منذ عملى بديلا له، أنام فى نفس السرير الخاص به، دمائه تحيط بى، ادعوا الله أن يرحمه، وأن يتم ضبط قاتله، حتى ينال عقابه".

من جانبهم يواصل ضباط مباحث قسم شرطة الدقى تكثيف التحريات لكشف هوية المتهم بقتل المجنى عليه، وأشارت التحريات الأولية التى أجراها المقدم هانى الحسينى رئيس مباحث قسم شرطة الدقى، والرائد حسام العباسى، أن شخصين يستقلان عربة كارو وراء ارتكاب الجريمة، حيث حاولا سرقة مواد البناء الخاصة بالشركة، وعندما اكتشف المجنى عليه أمرهما، سدد له أحدهما عدة طعنات.

وأشرف العقيد عمرو البرعى مفتش مباحث شمال الجيزة، والمقدم محمد أبو زيد وكيل فرقة المباحث، على جمع المعلومات وإجراء التحريات، وفحص المشتبه بهم من جامعى الخردة والقمامة، حيث تم فحص كاميرات المراقبة المحيطة بكوبرى الدقى للتوصل لهوية مرتكبى الجريمة.