التوقيت الأحد، 21 يوليه 2019
التوقيت 04:27 ص , بتوقيت القاهرة

رمضان حول العالم .. كيف يستقبل مسلمى النيجر الشهر الكريم

 محمد مصطفى عبد الله من النيجر
محمد مصطفى عبد الله من النيجر

جمهورية النيجر هي بلد حبيس تقع في غرب أفريقيا وأطلق عليها اسم النيجر نسبة إلى نهر النيجر الذي يخترق أراضيها. ويحدها من الجنوب نيجيريا وبنين ومن الغرب بوركينا فاسو ومالي ومن الشمال كلاً من الجزائر وليبيا، فيما تحدها تشاد من جهة الشرق. يبلغ إجمالي مساحة النيجر حوالي 1,270,000 كم مربع، مما يجعلها أكبر دول في منطقة غرب أفريقيا من حيث المساحة، كما يبلغ إجمالي عدد السكان قرابة 17,129,076 نسمة (2012). يتركز معظمهم في أقصى جنوب وغرب البلاد. وعاصمتها هي مدينة نيامي وهي أكبر مدن النيجر التي تقع أغلبها على الضفة الشرقية لنهر النيجر في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد.

يقول محمد مصطفى عبد الله من النيجر خريج كلية الدراسات الاسلامية و العربية جامعة الازهر ،أن الإسلام دين الغالبية العظمى في النيجر تبلغ نسبتهم أكثر من 90٪ من عدد السكان البالغ عددهم 15.3 مليون نسمة على الرغم من أن وجود الإسلام يعود إلى أكثر من ألف عام إلا أنه لم يكتسب هيمنة على الديانات التقليدية إلا في القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين بسبب التأثير الشديد من المجتمعات المجاورة أصبحت الطرق الصوفية المنظمة المهيمنة مثل الكثير في غرب أفريقيا على الرغم من هذا فإن المجموعات المختلفة للإسلام يتعايشون في سلام مع بعضهم البعض وكذلك مع الأقليات من الديانات الأخرى.

حوالي 93% من المسلمين هم من أهل السنة والجماعة مع أغلبية مرتبطون بالطريقة التيجانية بينما 7% من الشيعة ظهر التشيع في دولة النيجر بعد الثورة الإسلامية في إيران ولكن التشيع كان ضعيفا نوعا ما ولكن بعد انتشار التشيع في دولة نيجيريا المجاورة بدأ التشيع بالانتعاش عدد كبير منهم ينتمي لقبائل هوساوة المرتبطة مع الشيعة في نيجيريا.

وعن استقبال أهل النيجر لشهر رمضان، يستعد أهل النيجر لشهر رمضان بكثرة الصيام فى شهر شعبان، بالإضافة إلى الصدقات التى يخرجها الأغنياء للفقراء، بالإضافة إلى مدارسة القرآن الكريم وتفسيره باللغات القومية.

وصلاة التراويح بالنيجر تكون على المذهب المالكى حيث الغالبية العظمى من السكان على المذهب المالكى وهى ثمانى ركعات بالإضافة إلى ركعتى الشفع وركعة الوتر.

 

ويعتمد أبناء النيجر في غذائهم أساساً على الحبوب ومنتجات الألبان وهنالك العديد من الأطباق التي تصنع من الدُّخن والذرة. أما البدو الرحل من أبناء قبائل الفولاني والطوارق فيعتمدون في غذائهم أساساً على الألبان التي توفرها قطعان الماشية التي يملكونها. وتقايض هذه القبائل الألبان ومنتجاتها في مقابل الحبوب والخضراوات.