التوقيت الجمعة، 23 أغسطس 2019
التوقيت 12:46 م , بتوقيت القاهرة

قائد عملية "إيلات":دفعنا دماء كثيرة للدفاع عن أرض الفيروز فى وجه الأعداء

 اللواء عمر عز الدين
اللواء عمر عز الدين

قال اللواء عمر عز الدين، أحد أبطال موقعة  تدمير ميناء "إيلات"، إن تحرير سيناء لم يأتى بالشئ السهل أو البسيط بل بالدماء والشهداء الكثر الذين بذلوا أرواحهم من أجل تحرير هذه البقعة الغالية من أرض الوطن، وعلى الأجيال الشابة أن تعلم مدى التضحية والفداء التى قدمها آبائهم من أجل حماية أمن وأمان الوطن والحفاظ على كل ذرة تراب منه، وتابع:" سيناء غالية علينا جداً".

 

وأضاف "عز الدين"، خلال حواره مع الإعلامية جيهان لبيب، ببرنامج "90 دقيقة"، المذاع عبر فضائية "المحور"، أنه بعد نكسة 67 واحتلال الإسرائيليين لسيناء وظنهم أنهم امتلكوها للأبد كونها أرضهم منذ عهد سيدنا موسى عليه السلام، بدأت العمليات البطولية من قوات الجيش المصرى التى كبدت خسائر فادحة فى البشر والمعدات، مشدداً على أن ما يروجه الإسرائيليين بشأن أحقيتهم فى أرض سيناء محض كذب كون كلمة يهود لم تكن موجودة فى عهد سيدنا موسى، وتابع:"الحدود المصرية موجودة منذ عصر الفراعنة وسنظل نحافظ عليها إلى نفس فينا".

وكشف "عز الدين"، أن المدمرة إيلات التابعة للعدو الإسرائيلى دمرت بالفعل ولكن ليس بالضفاضع البشرية ولكن بلنشات الصواريخ يوم 21 أكتوبر عام 67 أمام سواحل بورسعيد، بينما تم تدمير ميناء إيلات وسفن نقل الجنود والمعدات بالضفادع البشرية بعد ذلك التوقيت بعامان وبالتحديد فى 15 نوفمبر 69 .

 

 

ولفت اللواء عمر عز الدين، إلى أن الفن لعب دوراً كبيراً فى رفع وعى الشعب المصرية ببعض العمليات البطولية التى نفذها الجيش المصرى فى صفوف العدو، لافتاً إلى أن ذلك يعد فى غاية الأهمية لتوعية النشء ورفع الوطنية لديه وإظهار المواقف البطولية والبسالة التى يتمتع بها المصريين.