التوقيت الأربعاء، 21 أغسطس 2019
التوقيت 04:32 ص , بتوقيت القاهرة

شاهد..خالد الجندى لـ"الأغنياء": اخرجوا الزكاة قبل شهر رمضان

خالد الجندى
خالد الجندى

 

طالب الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، الأغنياء بالبدء في إخراج الزكاة والصدقات من الآن قبل بداية شهر رمضان المبارك، مشيراً إلى أن الهدف من الصدقات تفريج الهم ومكافأة الفقير وإسعاده، ولا يصح أن ننتظر بدء شهر رمضان المبارك، معقبًا: "متخلوش رمضان يدخل على الناس، وهم مش معاهم فلوس ومديونين".

 

 

وأضاف "الجندي"، خلال برنامجه "لعلهم يفقهون" المذاع على فضائية "dmc"، قراءة القرآن وصلاة التراويح وقيام الليل من النوافل التي نحرص عليها خلال شهر رمضان للتقرب من الله، والصدقة أيضًا مثل هذه النوافل، موضحًا أن النبي –صلى الله عليه وسلم- إدا دخل رمضان يكون أجود من الريح المرسلة، مشددًا على أن الأسبوع الحالي هو أفضل وقت لإخراج الزكاة والصدقات قبل رمضان، معقبًا: "متخليش الأسبوع دا يخلص إلا وأنت مخرج زكاتك، القصد من الزكاة الإنعاش وليس إن عاش، لو هتطلع زكاة 100 جنيه أديها لواحد فقط مش لـ 10 أشخاص علشان يحصله إنعاش وفرحة".

وأوضح "الجندى"، أن الأقربين أولى بالمعروف، وإخراج الصدقة يكون أولى للعائلة، فلا يصح أن نترك أحد أفراد عائلتنا فقير ونتصدق للغريب.

 

وفى سياق آخر قال الشيخ خالد الجندي، إن المتوفي يتمنى العودة للحياة الدنيا لإخراج صدقة جارية، متابعًا :"المتوفي يتمني الرجوع للدنيا ولو  نصف ساعة فقط يتصدق فيها بعدما شاهد جزاءها في الأخرة"، لافتاً إلى أن الصدقة تكون بمثابة الصندوق الآمن للمتوفى الذي يحميه مع عذاب القبر، متابعًا :"المتوفي مش عايز يرجع لوزارته ولا الفيلا اللي في الساحل الشمالي هو محتاج يرجع يعمل صدقة".

 

وشدد عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، على أن المتوفي يتمنى العودة للحياة الدنيا لإخراج صدقة جارية، متابعًا :"المتوفي يتمني الرجوع للدنيا ولو نصف ساعة فقط يتصدق فيها بعدما شاهد جزاءها في الأخرة"، مشيراً إلى أن الصدقة تكون بمثابة الصندوق الآمن للمتوفى الذي يحميه مع عذاب القبر، متابعًا :"المتوفي مش عايز يرجع لوزارته ولا الفيلا اللي في الساحل الشمالي هو محتاج يرجع يعمل صدقة".

واستكمل "الجندى"، قائلاً:"المتوفي يتمنى العودة للحياة الدنيا لإخراج صدقة جارية،المتوفي يتمني الرجوع للدنيا ولو نصف ساعة فقط يتصدق فيها بعدما شاهد جزاءها في الأخرة..الصدقة تكون بمثابة الصندوق الآمن للمتوفى الذي يحميه مع عذاب القبر،المتوفي مش عايز يرجع لوزارته ولا الفيلا اللي في الساحل الشمالي هو محتاج يرجع يعمل صدقة".

 

 

وأكد "الجندى"، أن شهر رمضان الكريم شهر له سوق خاص، وأيضا له عملة مخصوص، لشراء منتجات هذا الشهر، موضحاً "العملة هى صلة الرحم والصدقات والبر والصلاة، الأعمال الصالحة، وترك الموبيقات والمعاصى، كل هذا متروك لك للفوز بالمنتج وهو الأجر العظيم".