التوقيت السبت، 14 ديسمبر 2019
التوقيت 06:25 ص , بتوقيت القاهرة

افتتاح مشروع تطوير "أبيدوس" بتكلفة 42 مليون وبحضور 40 سفيرا

جانب من افتتاح المشروع
جانب من افتتاح المشروع

بحضور 40 سفيرا لدول أجنبية وعربية، افتتح الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، أمس الجمعة، مشروع تطوير منطقة آثار أبيدوس، ومشروع خفض منسوب المياه الجوفية بحمام الأوزيريون بمعبد ستى الأول بالمنطقة.

 

 حيث تم تنفيذه والانتهاء منه فى فبراير 2019 بالتعاون مع الشركة الوطنية للمقاولات العامة والتوريدات بعد عامين من بدء المشروع.

وحضر الافتتاح محافظ سوهاج أحمد الأنصارى، والدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، ومجموعة من السفراء والمستشارين الثقافيين لعدد 40 دولة أجنبية وعربية وأفريقية من بينها إنجلترا، وإيطاليا، وفرنسا، وبلغاريا واليونان وروسيا والكاميرون وكوريا الجنوبية والأرجنتين وشيلى وملطا والفلبين والتشيك وليتوانيا وغيرها، إضافة إلى ممثل مكتب اليونسكو بالقاهرة، ومجموعة من مديرى المعاهد الأجنبية بمصر، وعدد من أعضاء مجلس النواب.

 

وتكلفة أعمال تطوير منطقة أبيدوس الأثرية، بلغت 42 مليون جنيه بتمويل ذاتى من وزارة الآثار.

 وقد تضمنت الأعمال، عمل مسارات لتنظيم موقع الزيارة وعمل خطة ترميم شاملة لكافة المعالم الأثرية، وإنشاء مبنى لخدمة الزوار مكون من قاعة عرض مرئى وغرفة شباك التذاكر وغرف إدارية وكافيتيريا ودورات مياه، وساحات مخصصة كمواقف للسيارات، بالإضافة إلى تحديد وتأمين المنطقة الأثرية، وعمل أسوار لحمايتها ومنع أى تعديات عليها.